اغلاق

د. أسماء غنايم من باقة:‘كثير من الاشاعات تنتشر عبر الانترنت..فكروا 10 مرات قبل أن تمرروا الرسائل‘

استضافت قناة الوسط العربي - قناة هلا ، في بث حي ومباشر من باقة الغربية، الدكتورة أسماء غنايم - مركز لان ديجيتال للتطوير التكنولوجي في المجتمع والتربية،
Loading the player...

حيث تحدثت عن البلبلة التي احدثتها منصات التواصل الاجتماعي في ظل نشر الاخبار والمعطيات غير الصحيحة في فترة أزمة الكورونا.
وقالت د. أسماء غنايم في مستهل حديثها مع قناة هلا: " بدون شك أن استخدام كثيف مع نسبة وعي منخفضة النتيجة الطبيعية لها أن يكون لدينا توجهات للاستخدامات السلبية، وقضية الاشاعات هي احدى هذه التوجهات، وهنا نعود لنتحدث عن قضية الوعي ودورها في كل مجال الأزمات والتعامل مع التكنولوجيا ... للأسف الشديد هذه الاشاعات نتيجة نسبة وعي منخفضة ومهارات منخفضة أيضا ".

" الاستغلاليون سيستمرون بخطواتهم "
وتابعت د. غنايم تقول لقناة هلا :" بدون شك أنه مثل أي أمر سلبي فانه ان لم يكن هنالك حزم ووقف، للاسف الشديد الاستغلاليون سيستمرون بخطواتهم. في كل مجتمع ووقت هنالك مجموعة من المستهترين الذين يتصرفون بسلبية. الأهم هو الوعي لدى المجتمع الواسع ورفض مثل هذه الأمور. أحد الأمور المؤسفة ان الشخص لا يبادر لنشر الأمور السلبية انما يمررها وهو بذلك يساعد على انتشارها، وهذا يُصعب الأمور. مثلا ان يصلني خبر أنا لم أتأكد من صحته وقمت بنقله لغيري وهم يثقون بيّ لكنهم لا يعلمون ان مصدري غير موثوق فيه. هنا النداء لكل شخص، أنه لا تستعجلوا بتمرير كل رسالة تصلكم للمجموعات التي أنتم بها، لأنكم بذلك تساهمون بنشر الجهل والاشاعة".

" فراغ كبير "
واسترسلت د. غنايم تقول لقناة هلا :" فكروا عشر مرات قبل أن ترسلوا الرسائل التي تصلكم. سهولة الارسال التي بين أيدينا قد تجعلنا لا نفكر بعظم الصورة أو الرسالة التي نمررها للآخرين ... سهولة الاستخدام وتوفره يجعل البعض يقلل من عظم الكلمة أو الصورة أو الرسالة التي يبعثونها ".
كما قالت د. غنايم لقناة هلا :" الفراغ الذي يتواجد به المجتمع يحعله يستهلك كل ما يصله. قضاء الوقت اصبح في الشبكات الاجتماعية على مختلف أنواعها ..  هذا أمر خطير ".
وعن كيفية التفريق بين المعلومات الحقيقية والاشاعات قال د. غنايم:" الأمر غير سهل بتاتا. لكن هنا المصدر يلعب دورا كبيرا. مثلا حينما تصلني معلومات من رقم لا أعرفه أو من موقع لا أعرفه، ممنوع أن أثق بهذه الأمور ... أيضا الاختراق يتم عبر هذه الطريقة لا يجب أن نكون حذرين ". لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه ...

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق