اغلاق

جمعية الروح الطيبة تبادر لفعالية قطرية في المجتمع العربي

في ظل تفشي فيروس كورونا، بادرت جمعية الروح الطيبة لخطوة خاصة بالإشتراك مع الشرطة، لرفع الوعي ورسم البسمة على وجوه العائلات والأطفال،

 
تصوير علاقات عامة

وحظيت هذه المبادرة باهتمام كبير من قبل الشرطة، خاصة بما يتعلق بزيادة الوعي وتطبيق القانون في ظل التقييدات المفروضة لمكافحة انتشار فيروس كورونا، وأيضا في توزيع رزم الألعاب متعددة الاستخدامات على الأولاد من أجل قضاء الوقت في فعاليات مع العائلة.
وشملت هذه المبادرة 24 بلدة في المجتمع العربي من بينها: رهط، كفرقاسم، جسر الزرقاء، طمرة، الناصرة، الزرازير، أبو سنان وغيرها، وقام رجال الشرطة من جميع الطوائف والديانات، بجولات ميدانية سيراً على الأقدام في البلدات بالاشتراك مع ممثلي بنك مركنتيل، حيث تجند البنك لإنجاح مبادرة الجمعية وتبرع برزم الألعاب للأولاد. وخلال الجولات الهادفة لرفع الوعي حول تطبيق التعليمات لمكافحة انتشار فيروس كورونا، تم توزيع رزم ألعاب على الأطفال وبالمجمل تم توزيع العشرات من رزم الألعاب في كل بلدة، على عشرات العائلات.
هلال حاج يحيى – مسؤول المجتمع العربي في جمعية الروح الطيبة وصندوق أريسون قال: "في هذا الوقت بالذات علينا المبادرة لمختلف الفعاليات وتكثيفها ونحن مستمرون في مشاريعنا في المجتمع العربي والتقديم للغير وللمجتمع وعمل الخير، ونمد أيادينا لكل من يريد العطاء وعمل الخير. نشكر الشرطة على دورها وكذلك نشكر بنك مركنتيل على دعمه وكل من ساهم في إنجاح هذه الخطوة".
وجاءنا من بنك مركنتيل: "يسر البنك أخذ دور في هذه الفعالية المباركة. ينظر البنك ببالغ الأهمية للعمل من أجل المجتمع خاصة في هذه الفترة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق