اغلاق

الفنانة يسرا : ثقة والتزام بيني وبين جمهوري

عادت الفنانة يسرا إلى السباق الرمضاني من خلال مسلسل «خيانة عهد»، الذي ستواصل تصويره حتى النصف الأخير من الشهر الكريم. واعتبرت الفنانة العملاقة يسرا


صورة نشرتها الفنانة يسرا على تويتر، بدون كريديت


 أن "خيانة عهد" عمل مميز، وانجذبت له بسبب المعالجة الدرامية المكتوبة في الأحداث، لأن القصة و"الحدوتة" مختلفة بشكل كامل عن أي تجربة قدمتها من قبل، قائلة "طبيعة الأحداث الشيقة جعلتني لا أتردد في الموافقة على خوض التجربة، وأتمنى أن يكون رد فعل الجمهور عليها جيدا، خصوصا أن غيابي العام الماضي جعلني أتحمس بشدة من أجل العودة بعمل قوي".
وأضافت يسرا أن "هناك ثقة والتزاما بيني وبين جمهوري، وهذه الثقة جاءت نتيجة سنوات عمل طويلة، ومن ثم لا يمكن أن أهدمها بعمل دون المستوى، وانتظار الجمهور لتجربتي الجديدة يجعلني حريصة على ألا تقل في المستوى عن الأعمال السابقة عن سقف توقعاتهم بالنسبة إلي"، مضيفة، أن "الحفاظ على المكانة التي تصل إليها يكون دائماً أصعب من رحلة الوصول التي تحتمل إخفاقات ونجاحات، فمازلت حتى الآن أشعر برهبة أول يوم تصوير وتعايش مع الشخصية، واعتبر هذا الأمر ميزة وليس عيباً".
وتطرقت إلى دورها في المسلسل فقالت، "أجسد شخصية امرأة لديها مصنع ملابس، ولديها أشقاؤها، وابنها هشام يتعرض للإهمال بسبب انشغالها في العمل وأمور أخرى، مما يجعله يتحول للإدمان، والمسلسل ينتمي للدراما التشويقية، وبه العديد من الحكايات التي افضل ان يشاهدها الجمهور ولا اتحدث عنها".
وتابعت أنها وجدت مشاركة حلا شيحة وجمانة مراد في "خيانة عهد" أمرا جميلا، مضيقة "لدينا عدد كبير من النجوم في العمل، وسعيدة بوجودهم معي، لأنهم خلقوا حالة جيدة في أدوارهم، وهو أمر يحسب للعمل بالتأكيد، وسيلمسه الجمهور بشكل واضح، فكل نجم ونجمة في العمل قاموا بأداء دورهم بأفضل صورة ممكنة، وشكلوا إضافة قوية للأحداث، وحلا شيحة على سبيل المثال كان اختيارها بترشيحي، لأنني احبها بشدة كممثلة، وأرى أن لديها الكثير الذي يمكن ان تقدمه، وهي سعيدة بوجودها في العمل".

«قارئة الفنجان»

وحول تغيير اسم المسلسل قالت يسرا "لم نستقر على الاسم الأخير سوى قبل العرض بوقت قصير، وكان هناك أكثر من اسم من بينهم "قارئة الفنجان"، و"دهب عيرة" وأسماء أخرى، لكن اختيار اسم "خيانة عهد" جاء باعتباره الأكثر تعبيراً عن القصة التي يتناولها المسلسل، فالبحث عن الاسم النهائي كان موجودا من اليوم الأول".

سامح عبدالعزيز
وأشادت بالتعاون مع المخرج سامح عبدالعزيز للمرة الأولى قائلة "سامح مخرج متميز، وهذا رأيي فيه منذ ان شاهدت أعماله، لكني شعرت بسعادة كبيرة في التعاون معه، فهو مخرج متميز، ولديه رؤية مميزة بالتعامل مع العمل الفني، وهذا الحماس انعكس على أجواء التصوير بشكل إيجابي، وسيظهر في الحلقات المقبلة من العمل".
وتناولت مسألة المنافسة رغم قلة الأعمال المعروضة مقارنة بالسنوات السابقة قائلة "هناك منافسة قوية بالتأكيد، فالمنافسة في رمضان عموماً صعبة، فهو الموسم الذي يلتف فيه الجمهور حول الشاشة، وتطرح فيه مجموعة من أهم الانتاجات الدرامية، والمنافسة في رأيي دائما في مصلحة الجمهور الذي يستفيد منها بشكل كبير عبر متابعة أعمال جيدة لفنانين كبار، وهذا الأمر دائما ما يجعل الوجود في رمضان له مذاق خاص على الجميع سواء كفنانين أو جمهور".

الاحتياطات اللازمة
وحول التصوير في الأجواء المصاحبة لفيروس كورونا، قالت يسرا، "اتخذنا الاحتياطات اللازمة من أجل التعامل مع الفيروس بشكل كامل من تعقيم ووجود فريق طبي أثناء التصوير وغيرها من التعليمات، ولم يعد هناك وجود لأعداد كبيرة في التصوير، وهذا الأمر طبق على الجميع، فلا يوجد شخص في "البلاتوه "لا داعي لوجوده، ونلتزم بجميع الإجراءات التي نصحت بها وزارة الصحة لتجنب انتقال العدوى، فمثلا لم يعد هناك مكان للتحية باليد بين فريق العمل".




صورة نشرتها الفنانة يسرا على تويتر، بدون كريديت
 


صورة نشرتها الفنانة يسرا على تويتر، بدون كريديت

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق