اغلاق

مُعقمات ، كمامات وكفوف - هكذا عاد الطلاب لمدارسهم

استؤنفت الدراسة بشكل جزئي في البلاد اعتبارا من صباح اليوم الأحد، حيث أنه وفقا للقرار الصادر عن الحكومة ، عاد للمدارس الابتدائية صباح اليوم في عدد كبير من البلدات

اليهودية والبلدات المختلطة ، طلاب الصف الأول حتى الثالث، وللمدارس الثانوية طلاب صفوف الحادي عشر والثاني عشر، مع طلاب التعليم الخاص. ووفقا لقرار الحكومة فانه لن يتم تعريف التعليم في هذه الفترة على أنه الزامي، ما عدا امتحانات البجروت.  الا ان هذا القرار يلاقي معارضة كبيرة في المجتمع العربي لتقرر اللجنة القطرية لأولياء أمور الطلاب العرب،  لجنة متابعة قضايا التعليم ، سلطات محلية عربية وهيئات أخرى ان الطلاب العرب لن يعودوا الى  مدارسهم في ظل الظروف الراهنة.
 
مخطّط عودة تلاميذ الصفّ الأوّل حتى الثالث وروضات الأطفال إلى التعليم
وكانت وزارة التربية والتعليم ، قد نشرت مخطّط عودة تلاميذ الصفّ الأوّل حتى الثالث وروضات الأطفال إلى التعليم، ابتداء من يوم الأحد، 3.5.2020 بموجب قرار الحكومة وتحديث أمر الصحّة العامّة، وهو الامر الذي تعارضه اللجنة القطرية لأولياء أمور الطلاب العرب، والتي سبق أن قررت عدم إعادة الطلاب للمدارس، وناشد الأهالي بعدم إرسال أبنائهم.

أيام وساعات التعليم
بحسب المخطط فإن طبقة صفوف الأوّل-الثالث تتعلّم 5 أيّام في الأسبوع من يوم الأحد-الخميس، 5 ساعات في اليوم.
أما طبقة صفوف الرابع-السادس، فتتعلّم 5 أيّام في الأسبوع عن بُعد، 5 ساعات في اليوم.

د. شرف حسان :" عرضنا مطالبنا خلال الجلسة "
من ناحيته، قال د. شرف حسان رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " انه تم خلال الجلسة التي جمعت ممثلي وزارة التعليم مع رؤساء سلطات محلية عربية  ، تم عرض المطالب المتعلقة بالمدارس العربية، وان لا يتم فتح المدارس خلال الاسبوع القريب، كما تم عرض المطالب المتعلقة بجهوزية المدارس في البلدات العربية ".
وأوضح د. شرف حسان " أنه سيتم تقييم الوضع يوم الخميس القادم، مع الاخذ بعين الاعتبار ازدياد عدد الاصابات في المجتمع العربي ".

اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية ترفض عودة الطلاب للمدارس خلال الأسبوع القريب
وفي وقت سابق، أصدرت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية بيانا حول تبنيها قرار تأجيل عودة الطلاب العرب لمدارسهم.
وجاء في البيان الذي وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه : " بناءً على توصيات الهيئة العربية للطوارئ واللجان الصحية والتخصُصية والمهنية، المنبثقة عن اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد، وفي إطار الالتزام بالتعليمات والإرشادات وتوجيهات الوقاية والتعقيم، في مواجهة انتشار فيروس الكورونا في المجتمع العربي، قررت سكرتارية اللجنة القطرية قبول توصية الهيئات واللجان المهنية والتخصُّصية، بعدم تجديد العملية التربوية وعدم العودة الى المدارس العربية الأُسبوع القادم، وِفقاً لخطة وبرنامج وزارة المعارف، حيث ستعقد خلال الأُسبوع القادم جلسة تقييمية إضافية لإتخاذ القرارات المناسبة واللّازمة وفقاً للمستجدات والتطورات. ".
ودعت سكرتارية اللجنة القطرية كل "السلطات المحلية العربية، وأقسام المعارف فيها، الى اتخاذ كافة الإجراءات والاحتياطات الخاصة في هذا الشأن، والالتزام بهذه القرارات، حرصاً على حياة أبنائنا, انطلاقاً من أن الحياة وصَيْرورتها مُقَدَّمَة على كل اعتبار آخر ".
وتابع البيان :" من ناحية أخرى، فإن اللجنة القطرية ستتخذ خلال الأيام القادمة القرارات المتعلقة بالإجراءات الاحتجاجية التي ستقوم بها، الاسبوع القادم، ردّاً على عدم تجاوب الحكومة مع مطالبها المتعلقة بالهبات الحكومية للسلطات المحلية العربية, في ظلّ مواجهة الكورونا  ".

 

 
(Photo by EMMANUEL DUNANDAFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZAFP via Getty Images)


(Photo by EMMANUEL DUNANDAFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZAFP via Getty Images)


(Photo by EMMANUEL DUNANDAFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZAFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق