اغلاق

جمعية المعالي توزع منح حواسيب لطلاب كلية عيمق يزراعئيل

مرض الكورونا الذي أدى إلى إلحاق شلل شبه تام في معظم المرافق بالبلاد، لم يثن جمعية المعالي للتوجيه الأكاديمي والمجتمعي، عن مواصلة نشاطها واهتماماتها


صور وصلتنا من سائد بدران من جمعية المعالي

بأحوال الطلاب العرب وخاصة الأكاديميين في كافة ارجاء البلاد.
النشاط لم يتوقف ، حيث قدمت الجمعية خمسة حواسيب لطلاب من كلية عيمق يزراعئيل، وذلك في إطار مشروع تقديم منح الحاسوب للطلاب من مختلف المراحل التعليمية الذي تقوم به الجمعية على مدار العام. وتم توزيع الحواسيب بحضور مدير عام الجمعية، يوسف ابو فروة، والمسؤول عن الطلاب العرب ومدير قسم مجتمع في الكلية نزار بيطار.
مدير عام الجمعية، يوسف ابو فروة، قدم كلمة توجيهية إرشادية حول دور الطلاب في العمل المجتمعي وأهميته وتأثيره على المجتمع. وأشار إلى  "ان الطلاب الخمسة الذين استلموا منحة الحاسوب، قد تم اختيارهم من ضمن عدد كبير من الطلاب الذين تقدموا بطلب المنحة، وأن الكثير من طلاب الكلية الذين شاركوا في اللقاء الذي جرى في سكن الطلاب، قد أبدوا استعدادهم ورغبتهم بالانخراط في عمل الجمعية التطوعي وبرامجها الحالية والمستقبلية".
ومن الجدير بالذكر أن الجمعية تتلقى عشرات الطلبات لمنحة حاسوب من قبل طلاب اكاديميين، ومنذ أزمة الكورونا وصل عدد هذه التوجهات إلى أكثر من ألف طلب. وتواصل الجمعية بكوادرها بذل كل جهد للاستجابة وتوفير الحواسيب للطلاب ومساندتهم لتمكينهم من مواصلة الدراسة وعدم التسرب.
وتناشد الجمعية اهل الخير المشاركة بهذا المشروع ومد يد العون بالتبرع بحاسوب لهؤلاء الطلاب.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق