اغلاق

تعديلات الاتفاق الائتلافي | الليكود و ‘كحول لافان‘ للعليا : لن يتم تجميد التشريعات العامة وسيتم تقصير فترة تجميد التعيينات للمناصب الكبيرة

على ضوء الانتقادات التي وجهها القضاة في المحكمة العليا، امس ضد الاتفاق الائتلافي بين حزبي "كحول لافان" والليكود ، قدم حزبي الليكود و ‘كحول لافان‘ التعديلات المطلوبة


MENAHEM KAHANA/AFP via Getty Images)

على الاتفاق الائتلافي للمحكمة العليا .
اعلن الحزبان :" انه سيتم تقصير فترة تجميد التعيينات للمناصب الكبيرة من سنة الى 3 اشهر ( 100 يوم ) " . 
علما ان رئيسة المحكمة العليا القاضية ايستر حيوت كانت  قد تساءلت خلال الجلسة  : " ما العلاقة بين الكورونا وتعيين المفتش العام للشرطة؟" .
واعلن  الحزبان  :" أن التشريعات العامة لن يتم تجميدها ، على عكس ما تم الاتفاق عليه في اتفاقية الائتلاف ، ولكن سيتم إعطاء الأولوية للتشريعات المتعلقة بالكورونا".
وعرض الملتمسون امس ادعاءاتهم امام المحكمة العليا، على مدار 9 ساعات ،  ضد الاتفاق الائتلافي بين حزبي "كحول لافان" والليكود. وشرح ممثلو الأحزاب الفكرة من وراء البنود التي تم الإشارة اليها على انها بنود إشكالية.
 ودعا القضاة الأحزاب إلى التمسك بالأعراف السائدة، والتي بموجبها تحصل المعارضة أيضا على لجان، لكن  الليكود و "كحول لافان"  رفضا ذلك، موضحين أن قرارهما يتماشى مع اللوائح الداخلية للكنيست ، وأن العديد من أحزاب المعارضة في الماضي لم تحصل على لجان.
  كذلك، رفض القضاة التطرق الى الالتماس الذي تناول موضوع اللجنة البرلمانية لاختيار القضاة ، وأدعوا بأنه لا مكان لإبداء موقف من قبلهم، طالما ان اللجنة لم تقم بعد، لكن ممثلي نتنياهو والليكود طلبوا بشكل مفاجئ من القضاة بأن يحسموا هذا الامر. 
مع هذا، وافق الليكود و "كحول لافان" على ابداء مرونة في جزء من القضايا في اعقاب الالتماسات، من بينها تحديد فترة الطوارئ الخاصة بالكورونا لمدة نصف سنة، وأن يتم عرض الخطوط العريضة للحكومة قبل أدائها القسم.
كذلك، في اعقاب الانتقادات الشديدة من قبل القضاة للقانون النرويجي المعدل الذي بحسبه يمكن لمعظم أعضاء الليكود و "كحول لافان" الذين سيصبحون وزراء الاستقالة من الكنيست من اجل ادخال أعضاء كنيست آخرين، قرر الليكود التنازل عن القانون.
وأوضح القضاة لمقدمي الالتماس، انهم لا ينوون التدخل بالأمور التي تم البدء بسنها بالفعل ، بما في ذلك تقصير فترة دورة الكنيست الى ثلاث سنوات، نموذج الـ "حكومة برأسين "، الغاء تقييد عدد الوزراء ، قانون التجنيد، إقرار ميزانية لعامين وغير ذلك. 
الى ذلك، استغل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو امس المؤتمر حول تخفيفات قيود الكورونا،  لتوجيه رسالة الى قضاة المحكمة العليا بأنه "في الديمقراطية، من يحصل على الأغلبية هو من يقود الشعب". وقال نتنياهو فيما قال :" اذا تدخلتم ستكون هنالك انتخابات رابعة".  


Photo by Amir Levy/Getty Images


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق