اغلاق

‘ الفاكهة بالنظر‘ – صاحب محل حلويات : ‘ اشتقنا لأجواء الناصرة .. يجب فتح المحلات فترة أطول ‘

خلال حديث لقناة هلا – قناة الوسط العربي وموقع بانيت، طالب سعيد مختار صاحب محل حلويات في الناصرة، بتمديد فترة فتح المحلات الى ما بعد الساعة السابعة والنصف
Loading the player...

مساء. وعلل مختار هذا الطلب بقوله : "  في البداية كان الاغلاق في الساعة السادسة وفي هذه الحالة لا يُقبل الناس على القطايف والفطير بالجبن والحلويات الساخنة الأخرى لأنها ستكون قد بردت مع موعد الإفطار وهي لا تؤكل باردة. وبعد ان تم التمديد حتى السابعة والنصف، فإن الناس يأتون، لكن الوقت قصير، ‘الي بلحق بوخذ والي بلحقش  مش راح يوخذ‘، والناس الذين يرغبون بهذه الحلويات بعد الإفطار لا يستطيعون العودة والشراء. من ناحية ثانية ألزمونا بنظام الارساليات بعد السابعة والنصف، ولكن الزبائن يفضلون ان يروا بأنفسهم ويختاروا ما يشتهون. بالإرسالية الامر ليس سهلا ابعث لي كذا وكذا وقد تصل الطلبية باردة احيانا. أيضا ممنوع ان يدخل الزبائن الى المحل، ومن يريد ان يجلس في المحل ليأكل كنافة او قطايف ساخنة لا يمكنه ذلك بسبب القوانين".
أضاف :" الناس لم يحبوا فكرة الارساليات في مجال الحلويات. كما يقال: الفاكهة بالنظر. عندما يرى الزبون الحلويات يختار ما يريد، بينما من البيت لا يستطيع ان يرى".

 لا ناس في محلات الناصرة كما هي العادة في رمضان
وقال مختار فيما قال لقناة هلا وموقع بانيت: " الناس يتشرون في رمضان هذا اقل بكثير من المعتاد في رمضان. محلي هذا جديد، لكن انا عملت في محل حلويات لمدة 20 سنة وانا اعرف ماذا يعني رمضان لمحلات الحلويات وللناس. ان يدخل الناس بأعداد كبيرة ويشترون الحلويات بعد الإفطار ، ان يجلسوا في المحلات سعداء ، يأكلون الحلويات ويشربون القهوة. لكن الآن الناس قد يفضلون شراء الاحتياجات لصناعة الحلويات في البيت. كان يكون لدينا أيضا زبائن من عدة بلدان من خارج الناصرة، يحبون أجواء رمضان في الناصرة ، أحيانا يتناولون الإفطار في مطاعم الناصرة ثم يتوجهون الى محلات الحلويات، وهذه السياحة الداخلية المعدومة الآن كانت تساعد المحلات كثيرا".

اضرار كبيرة
حول سؤال لقناة هلا وموقع بانيت بشأن الاضرار التي تسببت فيها الازمة لمحله الجديد أجاب مختار :" اضرار كبيرة جدا جدا. انا فتحت قبل الكورونا بأسبوع، في الأسبوع الأول كان الاقبال كبيرا، بعدها انعدمت السياحة الداخلية والخارجية ، ولم يعد الناس يمشون في الشوارع، لا ناس ولا مركبات، لم نعد نر زبائن. الناصرة الحيوية بدت فارغة كأن الناس هاجرت منها. الآن مع التخفيفات الجديدة بدأت الناس يخرجون اكثر من بيوتهم، ونأمل ان تعود الناصرة للحركة والنشاط والأجواء الجميلة". 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق