اغلاق

بعد قرار منح الحضانات النهارية تعويضات - عُلا فخر الدين: ‘الإنجاز مهمّ لكن لا يزال أمامنا الكثير لنفعله‘

" حقّقت جمعية "أ.م.ا" القُطرية التي تُعنى بالحضانات النهارية الخاصة المعترف بها في المجتمع اليهودي ومعها جمعية "ينبوع" حديثة العهد التي تُعنى بتطوير

 
 عُلا فخر الدين - تصوير : جمعية ينبوع - علاقات عامة

 عمل الحضانات النهارية في المجتمع العربي إنجازًا غير مسبوق في تحصيل تعويضات مالية حكومية نوعية للحضانات التي تضرّرت بسبب أزمة الكورونا. وهو تعويض يغطي عمليّا الجزء الأكبر من خسائر الحضانات ويُعطيها دفعة قوية لاستئناف نشاطها ابتداء من العاشر من الشهر الجاري ".  هذا ما قالته مديرة جمعية "ينبوع" العربية، وإحدى المؤسّسات لها، المستشارة التنظيمية، عُلا فخر الدين ، واضافت  :"  أن الوزارة وافقت على طلب ممثلي الحضانات تعويضها بمبلغ معقول يُغطي العجز الناجم عن أزمة كورونا في الحضانات كافة اليهودية والعربيّة ويُعطيها متنفّسا لاستئناف عملها وأن الوزارة استجابت للمطالب بشكل يُمكن الحضانات من تجاوز الأزمة الحالية".

" الجمعية تضمّ نحو 150 حضانة نهارية عربية تقدّم الخدمات لنحو 10 آلاف طفل عربيّ "
وقالت أنه لا يزال أمامنا الكثير لنُنجزه من أجل حضاناتنا. لدينا مطالب تتجاوز قيمة التعويض وتتصل بضرورة زيادة الدعم الحكومي لحضاناتنا العربيّة على مدار السنة. وهو ما قدّمناه في مذكرة مهنيّة مفصّلة للوزارة أعددناها مؤخّرا. 
 واضافت مديرة جمعية "ينبوع"، علا فخر الدين" أن الجمعية تضمّ نحو 150 حضانة نهارية عربية تقدّم الخدمات لنحو 10 آلاف طفل عربيّ وعشرة آلاف عائلة عربيّة يخرج الوالدان فيها إلى العمل بفضل وجود أولادهم في الحضانات". 
وختمت فخر الدين :" اشير  باعتزاز إلى شراكتنا الاستراتيجية مع جمعية "أ.م.أ" القطرية النشاطة في هذا المجال والتي قادت المفاوضات بنجاح مقابل وزارة المالية انتهت بإنجاز مرحليّ هام تستفيد منه الحضانات التي تضرّرت من ألأزمة".
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق