اغلاق

التعليم في ظل الكورونا: الكمامة تنضم للدفاتر والالوان في رهط

افتتحت المدارس العربية اليوم الاحد أبوابها لاستقبال جزء من طلابها من الصف الأول - الثالث في ظل واقع جديد أفرزته ازمة الكورونا، ووفق شروط خاصة لم يعهدها الطلاب
Loading the player...

ولا المعلمون من قبل.
كذلك افتتحت الروضات أبوابها في ارجاء البلاد، بالإضافة الى نويديات الظهيرة والحضانات.
 وعلى الرغم من قرار اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ولجنة متابعة قضايا التعليم وجهات أخرى بإعادة الطلاب اليوم ،  الا ان هنالك انقسام حول هذا القرار، اذ أعلنت لجان أولياء أمور الطلاب في عدة مدارس ابتدائية انها ترفض إعادة الأولاد.
وكانت سكرتارية اللجنة ، قد اكدت في بيان لها امس على قراراتها السابقة المتعلقة بالعودة التدريجية للطلاب الى المدارس العربية وفق توجيهات وزارة المعارف، وضمن الاستعدادات والتجهيزات اللّازمة، في الوقاية من انتشار فيروس الكورونا، بدءاً من يوم الأحد (2020/05/10) ، بناءً على توصيات اللجان والهيئات المهنية"، لافتة الى ان الإضراب الذي تشهده السلطات العربية "يستثني موظفي وعمال السلطات المحلية الذين يعملون في أقسام التربية والتعليم، ويزاولون عملهم داخل المُؤسَّسات التعليمية..".

مشاهد جديدة : الكمامة تنضم للدفاتر والاقلام
ورصدت عدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما التي تجولت بين صفوف الطلاب في مدرسة الغزالي الابتدائية في رهط ، انضمام الكمامة الى قرطاسية الطلاب . وظهر الطلاب يجلسون على طاولات منفردة ويضعون اقلامهم ودفاترهم امامهم وهم يضعون الكمامات وبعضهم يرتدي الكفوف .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق