اغلاق

بلدية ام الفحم تعتمد شركتيّ حراسة لتسيير دوريات أمن ورقابة في البلد

وكلّت بلدية ام الفحم هذا الأسبوع شركتيّ حراسة معتمدتين، لتسيير دوريات أمن ورقابة وحراسة بلدية في حارات وأحياء وشوارع البلد المختلفة، حيث ستعمل شركة


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

حراسة واحدة خلال ساعات النهار من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الرابعة عصراً، فيما تعمل الشركة الثانية في وردية مسائية من الساعة الرابعة عصراً وحتى الساعة الثانية عشرة ليلاً، وفي كل وردية من هذه الورديتين تعمل سيارتان، في كل سيارة يتواجد شخصان لهذه المهمة.
وقال
عبدالفتاح محاميد – ضابط الامن ومركز حالات الطوارئ في بلدية ام الفحم  "إن هذه الدوريات ستكون العين الساهرة على بلدنا ام الفحم، وستكون بعلاقة مباشرة وتواصل تام وهمزة وصل مع مركز الطوارئ والاستعلامات البلدي 106، بهدف تشبيك العمل بين هذه الدوريات ومركز الطوارئ البلدي. حيث ستكون المهام الأساسية لهذه الدوريات المساعدة في فرض النظام العام، خاصة في الأماكن الحيوية والمؤسسات العامة والأسواق، في حال وقوع أي طارئ".
مضيفاً: "ستقوم هذه الدوريات بالتجوال داخل شوارع البلد المختلفة، والاطلاع على ما يحدث فيها ومراقبة الأمور والأحداث عن قرب، وتسهيل سيرورة السير في الشوارع والأسواق، لبث روح الأمن والطمأنينة بين الناس، وفي حال وجود أي طارئ فيتم التواصل مع مركز الطوارئ البلدي والذي بدوره يقوم بالتواصل مع الجهات المختصة مثل الشرطة، الشرطة البلدية، الإسعاف، الإطفاء والإنقاذ وغيرها، أو وفق كل حالة وحالة يتم التعامل معها، حيث تم إعطاء عاملي مركز الطوارئ والاستعلامات البلدي دورات استكمال وإرشاد وتوجيه حول التعامل مع كافة توجهات المواطنين، كذلك تعنى هذه الدوريات أيضا بتوجيه الإرشاد والنصح  حول عدم التجمهر والاكتظاظ، خاصة عند المؤسسات الخدماتية العامة والمصالح التجارية وغيرها".
يذكر أن هذه الدوريات تم تمويلها بعد الحصول على ميزانية حكومية خاصة بها إثر المطالبات الكثيرة مؤخراً من قبل رؤساء السلطات المحلية ومن بينهم رئيس بلدية ام الفحم د. سمير صبحي، بسبب الأوضاع الطارئة في البلدات العربية من الكورونا وتطبيق التعليمات والتقييدات والعنف وغيرها، حيث كان لمتصرف لواء حيفا في وزارة الداخلية السيد فايز حنا الأثر الكبير لتحصيل هذه الميزانية.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق