اغلاق

الاهالي يتوافدون لشراء ملابس عيد الفطر في الناصرة بالكمامات: ‘أوضاعنا المالية تحدد ما نشتري‘

ها قد دخلنا في العشرة الاواخر من شهر رمضان المبارك، ومع تخفيف القيود على الأهالي والمحلات التجارية في الايام الاخيرة واعادة فتح المجمعات التجارية والكنيونات،
Loading the player...

بدأنا نشاهد توافد الاهالي بعد حوالي شهر ونصف من الانقطاع عن هذه الأماكن .
وتشهد هذه الاماكن اقبالا كبيرا من قبل الأهالي، ولكن السؤال الذي يتم تداوله وطرحه هل الاهالي بدأوا الاستعداد لاستقبال عيد الفطر؟ هل يشترون الملابس والاحذية ؟ .
حول هذا الموضوع ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عائلات عربية تتجول في المجمعات التجارية في مدينة الناصرة ، للحديث حول هذا الموضوع والتعرف اكثر على ما يقومون بشرائه في هذه الايام عشية عيد الفطر وهم ملتزمون بالتعليمات كوضع الكمامة .

" اقوم بتقسيم أيام الاسبوع لشراء الملابس لابنائي الأربعة "
السيدة منى زعبي من مدينة الناصرة  تواجدت برفقة اطفالها وقالت لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نستطيع ان نقول أننا بدأنا الاستعداد لاستقبال عيد الفطر بشكل تدريحي، حيث اقوم اليوم بشراء قسم من ملابس العيد لاطفالي قبل ان تزداد الازدحامات ، خاصة وان التقيدات تفرض تواجد عدد معين فقط في المحلات التجارية، وهذا الامر يتسبب بالانتظار خارج المحل . ومن الممكن ان يطول الوقت وانت تنتظر اذا اردت الشراء او اخذ نظرة من محلات تجارية عديدة ، ومن اجل اختصار الوقت اقوم بتقسيم ايام هذا الاسبوع لشراء الملابس لابنائي الاربعة ، خاصة وان الوقت قبل الافطار محدود ويجب ان نجهز وجبات الافطار ، ولا يوجد لدينا وقت كامل لشراء المستلزمات كلها في يوم واحد " .

" الوضع المادي سيحدد بشكل كبير هذه المرة ما نريد شراءه "
من جانبها ، أوضحت الشابة مريم عبد الكريم من احدى القرى المجاورة في حديثها لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" بالتأكيد ساعدنا تخفيف القيود على ان نستعيد جزءا من حياتنا القديمة، ولكن مع ارتداء الكفوف والكمامة ، ولكن افضل من الوضع السابق . انا اليوم هنا اتجول لشراء ملابس العيد قبل الازدحامات ، خاصة وانه يفصنا عن العيد 9 او 10 ايام ، ومن الصعب التواجد في المحلات خلال الايام القادمة لان طوابير الانتظار خارج المحلات ستكون هائلة. ومن الممكن ان نجد صعوبة في الانتظار لوقت طويل ونحن صائمين، وايضا لا نخفي بان الوضع المادي سيحدد بشكل كبير هذه المرة ما نريد شراءه فانا علي الصعيد الشخصي ساحاول شراء ملابس واحذية بسعر منخفض لانني لم اذهب للعمل منذ شهر ونصف نقريبا " .

" نبحث عن اماكن بها تخفيضات وجودة "
أما محمد دراوشة والذي كان برفقة زوجته واطفاله ، فقد قال :" جئنا الى الناصرة اليوم لشراء ملابس العيد لاطفالنا ، ونحن اليوم نبحث عن اماكن بها تخفيضات وجودة ، لان الفترة الماضية كانت صعبة للغاية من الجانب المادي ولهذا فنحن نبحث عن تخفيضات، ونتمنى ان تراعي شركات الملابس واصحاب المحلات اوضاع الناس الاقتصادية الصعبة ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق