اغلاق

لم شمل اب من الضفة مع زوجته واولاده في شفاعمرو

جاء في بيان صادر عن مكتب المحامي احمد رسلان :" إعتقال الزوج الفلسطيني وسجنه بتهم الدخول غير القانوني للبلاد وإنتحال هوية مزيفة جعل لم شمله

 

المحامي احمد رسلان - صورة شخصية

مع زوجته وأولاده الصغار أمرا مستحيلا. لكن المثابرة والعناد أمام وزارة الداخلية مروراً في المحافل القضائية أمام المحكمة الخاصة لوزارة الداخلية والإستئناف على حكمها أمام المحكمة المركزية في حيفا أدى في النهاية الى قبول إستئنافه الذي قدمناه بإسم العائلة واستصدار الأمر الاحترازي بداية بدخول الاب الفلسطيني لاسرائيل ومنع طرده من البلاد حتى صدر القرار النهائي بلم شمله مع زوجته وأولاده الصغار، وحصوله على المستندات الرسمية من وزارة الداخلية التي تجيز إقامته الدائمة في اسرائيل مع زوجته وأولاده بعيداً عن طائلة القانون التي كانت تطارد الزوج الذي أبا إلا أن يجمع شمله مع زوجته وأولاده الصغار خلافاً للقانون الذي يمنع إستحقاقه للإقامة في اسرائيل كونه قد ادين وسجن في السابق على قضايا دخول غير قانوني لاسرائيل وإنتحال هوية مزيفة".
وفي حديث مع المحامي احمد رسلان، الذي ترافع عن العائلة قال:"  هذا القرار هو قرار نوعي، حيث وبالرغم من القوانين الصارمة التي لا يستوفيها رب العائلة الفلسطيني، بإعتبار ان الماضي الجنائي في قضايا لم الشمل هي اهم الشروط الاساسية التي لا يستوفيها موكلنا رب العائلة الذي حاول مرارا لم شمله مع عائلته من خلال محامين قبلنا لكنه قوبل بالرفض حيث كانت المحكمة الخاصة لوزارة الداخلية قد رفضت طلبه في السابق، حتى إستلمنا تمثيله وخضنا هذه المعركة غير السهلة بداية مع وزارة الداخلية مروراً في المحكمة الخاصة لوزارة الداخلية حتى إستئنفنا على حكمها أمام المحكمة المركزية للشؤون الادارية في حيفا ووصلنا الى النتيجة العظيمة من ضمنها كان الأمر الإحترازي الذي استصدرناه في البداية لصالح موكلنا حتى وصلنا للقرار النهائي بلم شمله مع زوجته وفلذات كبده اولاده الصغار.
ونحن في المكتب نعتز في هذا الإنجاز الإنساني والقانوني من الدرجة الاولى".
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق