اغلاق

هالاند يفضح أزمة ريال مدريد

يواجه نادي ريال مدريد صعوبات بالغة في تحويل الفرص إلى أهداف، منذ رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي، في الصيف قبل الماضي.


(Photo by INA FASSBENDER/AFP via Getty Images)

ووضعت جماهير ريال مدريد آمالها على عاتق كريم بنزيما وجاريث بيل لتعويض كريستيانو رونالدو، ولكن الأول لم يُحافظ على مستواه ثابتاً حيث يظهر في بعض المباريات ويختفي في أخرى، أما الثاني فقد تطور كثيراً، لكن للأسوأ.

هالاند = جميع مهاجمي ريال مدريد:

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن كريم بنزيما حاول هذا الموسم سد الفجوة التي تركها كريستيانو رونالدو، حيث سجل 19 هدفاً في جميع المسابقات، بينما سجل جاريث بيل 3 أهداف فقط (هدفان منهم ضد فياريال).
وأضافت: “لوكا يوفيتش بدوره لم يقدم ما كان متوقعاً منه ففي الموسم الماضي أحرز 27 هدفاً رفقة آينتراخت فرانكفورت وهو ما دفع النادي الملكي للتعاقد معه مقابل 60 مليون يورو”.
وأشارت الصحيفة المذكورة، إلى أن لوكا يوفيتش عانى من أوقات سيئة في ريال مدريد، إذ لم يمنحه زين الدين زيدان الفرصة الكافية (770 دقيقة فقط من اللعب)، ولديه رصيد ضئيل من الأهداف حيث سجل هدفين فقط.
وبغض النظر عن كريم بنزيما (19 هدفاً) وسيرجيو راموس الذي سجل سبعة أهداف، يبرز رودريجو غوس أيضاً بتسجيله لسبعة أهداف رفقة الفريق الأول وهدفين رفقة الكاستيا.
وقالت الصحيفة المذكورة، إن مهاجمي ريال مدريد سجلوا خلال الموسم الحالي 40 هدفاً، وهو نفس عدد الأهداف الذي أحرزه إيرلينج هالاند خلال نفس الفترة (11 مع دورتموند، و29 مع سالسبورج).
تجدر الإشارة إلى أن إيرلينج هالاند يحظى باهتمام ريال مدريد، ولكن بوروسيا دورتموند أعرب عن رغبته في الاحتفاظ باللاعب الشاب (19 سنة).

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق