اغلاق

قصيدة بعنوان ‘ صفد ‘ ، بقلم: هدى عثمان أبوغوش

قالت:أنا لا أُحبّ إلاّ أنتَولا أشتهي شيئا سوى أنتما زلت أنتظركفتعال كي نعتقل شبابيك الغياب


هدى عثمان أبوغوش - صورة شخصية

ففي لهفة الشّوق ننسى عند اللّقاء كلّ العذاب
من ذاكرة الخيّام التّي لا تنام
سنعلن قيامة الحبّ والأمان
قلت:يا صفد يا زهرة الجليل
يا حبيبتي أنا لا أنساك
ولا أنسى عيونك منذ افترقنا
وصوتك الّذي يوقظني كل ليّلة
ويهزّ في أعماقي أوجاع الحنين
أوّاه يا صفد
قلبي يسمعك عند الأصيل
تناجين اولئك الّذين ابتعدوا
وتتساءلين متى اللّقاء؟
تعانقين أشجار الأمل
وتصرخين أنا لست "تسفات"
بل أنا صفد
أنا منذ اثنين وسبعين عاما
أنتظر عصفورا سيعود مهما ابتعد

 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق