اغلاق

8 طرق لحماية طفلك أثناء استخدام الإنترنت في المنزل

مع انتشار فيروس كورونا المستجد في مصر وعدد كبير من دول العالم، أصبح الجلوس في المنزل أمرا لا مفر منه، للحماية من الوباء القاتل، خاصة الأطفال الذين يقضون وقتا طويلا


الصورة للتوضيح فقط iStock-shapecharge 

أمام شاشة التابلت المتصل بالإنترنت، وعليه يجب اتباع عدد من الطرق لحمايتهم من الاستخدام السيئ للشبكة العنكبوتية، نستعرض أبرز 8 منها للمحافظة على أمانهم، بحسب منظمة اليونسيف.

- ابدأ حوارًا مع أطفالك حول الأشخاص الذين يتواصلون معهم وكيفية هذا التواصل، وتحقّق من أنهم يفهمون قيمة التفاعل اللطيف والداعم بينهم وبين أصدقائهم.

- ملاحظة أطفالك والتحدث معهم إذا وجدتهم يتفاعلون مع أصدقائهم بشكل غير الملائم أو ينطوي على تمييز هو أمر غير مقبول أبدًا.

- شجع أطفالك على إبلاغك بأى ممارسات غير سليمة، أو إبلاغ شخص بالغ يثقون به، فعليك التنبّه فيما إذا بدا طفلك منزعجًا أو ينزع إلى السرية بخصوص أنشطته على شبكة الإنترنت.

- استخدم التقنيات من أجل حمايتهم، فعليك التأكد من أن الجهاز الذي يستخدمه طفلك مزود بأحدث نسخ من البرامج الحاسوبية وبرامج مكافحة البرمجيات غير المفيدة، وأن إعدادات الخصوصية مفعّلة.

 - بالنسبة للأطفال الأصغر سنًا، يمكن استخدام أدوات من قبيل الرقابة الأبوية، بما في ذلك البحث الآمن، والتي بوسعها المساعدة على المحافظة على تجربة إيجابية في استخدام شبكة الإنترنت.

- احرص على استخدام الموارد التعليمية المجانية على شبكة الإنترنت، وساعِد طفلك في تعلّم المحافظة على خصوصية المعلومات الشخصية، خصوصًا من الأشخاص الغرباء.

- اخلق فرصًا لطفلك كي يتفاعل على نحو آمن وإيجابي مع الأصدقاء والأسرة ومعك، ويمكن أن يوفر لك هذا التواصل فرصة ممتازة كي تمثّل قدوة في التعامل بأخلاق جيدة عبر مواقع السوشيال ميديا.

- ساعِد طفلك في تمييز وتجنب المعلومات المغلوطة والمحتوى غير الملائم لعمره الذي قد يزيد من قلقه بشأن وباء فيروس كورونا، وقم بتوجيه طفلك إلى مصادر رقمية عديدة آمنة من منظمات موثوقة فيها مثل اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية.


 

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق