اغلاق

الشيخ صفوت فريج: ‘مساجدنا ومقدساتنا هي خير من يحكي روايتنا‘

أكد الشيخ صفوت فريج، نائب رئيس الحركة الإسلامية ورئيس جمعية الأقصى للأوقاف والمقدسات، أن "مساجدنا ومقدساتنا هي خير من يحكي روايتنا،
Loading the player...

ولذلك بادرت الحركة الإسلامية في الذكرى الـ 72 لنكبة شعبنا الفلسطيني إلى مشروع "خير الذاكرة لتوثيق مساجد ومقدسات فلسطين" وإلى القيام بحملة رقمية وزيارات ميدانية للعديد من مساجد بلادنا وقرانا المهجرة" .
وقال الشيخ صفوت فريج: "لقد تعرّض شعبنا في العام 1948 إلى نكبة ما زلنا نعيش آثارها إلى اليوم، هُجّر مئات آلاف الناس من مدنهم وقراهم، التي هُدمت بيوتها ومعالمها، ومعها رُدم تاريخ ليُنزع حق. وكلّ ما بقي لنا منها، أحيانًا، هو المسجد أو المقام القريب. وحتّى ما بقي لم يسلم من الاعتداءات والإهمال والمصادرة والتهويد. لقد عملنا في الحركة الإسلاميّة على مدى سنين طويلة، على حفظ المساجد والمقدّسات، رغم كلّ التحديات".

" مساجدنا
هي خير دليل على الهويّة العربيّة والإسلاميّة "
وأضاف الشيخ صفوت فريج: "مساجدنا ومقدّساتنا هي خير من يحكي روايتنا، هي خير دليل على الهويّة العربيّة والإسلاميّة لهذا المكان ولسكانه. لذلك، نُطلق في الذكرى الثانية والسبعين للنكبة، مشروع "توثيق مساجد ومقدّسات فلسطين-خير الذاكرة"، يتضمّن بالأساس موقعًا إلكترونيًا يوثّق المساجد بتفاصيلها، نبدأ الآن بـ 48 مسجدًا بالعدد الذي يدل على سنة النكبة، وسنستمر حتى نوثّق كلّ مساجدنا ومقدّساتنا. لذا، أدعو جميع أبناء مجتمعنا وحركتنا الإسلاميّة إلى الاشتراك بالمشروع والمساهمة فيه، لحفظ ذاكرتنا، وتثبيت وجودنا الماديّ والروحيّ، فهذا خير ما نفعله اليوم أمام محو الذاكرة والتجهيل وطمس المعالم. كنّا هنا، وسنبقى هنا، وما دمنا هنا سنصون مساجدنا إلى نقيم الصلاة فيها في كل بيوت الله على أرضنا. سنوثّق ونحفظ ونصون مساجدنا إلى نعيد رفع الآذان فيها ليبعث فيها الحياة" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق