اغلاق

اطلاق برنامجين في القطاع الصحي لتأهيل الممرضين وأطباء الامتياز في فلسطين

تحت رعاية وزيرة الصحّة الفلسطينيّة، الدكتورة مي الكيلة، أطلقت مؤسسة جذور للإنماء الصحي والاجتماعي المؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف، وتحت مظلّة وزارة الصحّة الفلسطينية،


صورة من وزارة الصحة

برنامجين تدريبيين للكوادر المستقبليّة في القطاع الصحيّ الفلسطيني، وهما برنامج لتأهيل الطاقم التمريضي وبرنامج تدريبيّ لأطبّاء الامتياز في فلسطين، وذلك بالشراكة مع برنامج "التمويل بهدف خلق فرص عمل (F4J)".
يهدف المشروع الأول إلى تهيئة كوادر التمريض في الاستعداد لدخول سوق العمل بما في ذلك تدريب في المهارات الحياتيّةWork Readiness Training  وتدريب في مجال التمريض Nursing Training)) في مواضيع مختلفة منها إنعاش القلب الأساسي والمتقدم، مكافحة العدوى، أخلاقيات المهنة، الاتصال والتواصل، السلامة العامّة  واللغة الانجليزية في مجال التمريض English for Nursing.
يلي البرنامج التدريبيّ فرصة تدريب على رأس العمل لمدّة 3 شهور، ثم المساعدة في توظيف خريجي البرنامج بالتعاون مع المستشفيات، المراكز الصحيّة، والجهات الطبيّة المعتمدة.
ينفذ المشروع الثاني بالشراكة مع المجلس الطبي الفلسطينيّ ونقابة الأطباء الفلسطينيين، ويهدف إلى تدريب أطبّاء الامتياز المتعثّرين للنجاح في اجتياز امتحان الامتياز الطبي الفلسطيني، وذلك من أجل الارتقاء بمعرفتهم ومهارتهم كي تنسجم مع واقع النظام الصحي الوطني، وتمكّنهم من تجاوز التحدّيات المهنيّة للانخراط بالنظام الصحي الوطني، بما يضمن النوعية والسلامة المهنية.
سيتم تطوير منهاج تدريبي مساند يتضمّن المساقات الأساسية الطبيّة الأربعة وهي الجراحة، الأطفال، الولادة/ والنسائية والأمراض الداخلية، هذا بالإضافة إلى البرامج غير الاكلينيكية والتي تشمل السلامة المهنية والأخلاقيات المهنية والتواصل واللغة الإنجليزية للأطباء. سيتم استخدام هذا المنهاج لتدريب أطباء الامتياز لمدة ثلاثة أشهر، ويأمل الشركاء تطويره في المستقبل ليكون برنامجاً متكاملاً يحقق غايات تخريج أطباء الامتياز وفق المعايير التي يوصي بها المجلس الطبي الفلسطيني.
ويأتي هذين البرنامجين انطلاقاً من رسالة المؤسسات الشريكة في النهوض بالنظام الصحي الفلسطيني وتنميته، إيماناً منها بأن تطوير القوى البشرية في الحقل الصحي يعتبر أحد الركائز الأساسيّة للنظام الصحي، وأحد التدخّلات الإستراتيجية لتحسين مستوى الخدمات الصحية ولاسيما في ظل التطوّرات الصحيّة المتسارعة على المستوى العالمي، والتي أضحى معها استحالة متابعة هذه التطورات بجهد فردي ودون شراكة وطنيّة واسعة ومبرمجة تهتم برفد المهارات المهنية الطبية والمفاهيمية الحديثة للعاملين في تقديم الرعاية الصحية.
وفي لقاء للشركاء لنقاش تنفيذ المشروعين، باركت معالي وزيرة الصحة الفلسطينية الدكتورة مي الكيلة جهود الشركاء، وأشادت بالبرنامجين لما لهما من أثر  في الارتقاء بجودة الخدمات الصحية في فلسطين. وحضر اللقاء ممثلون عن المؤسسات الشريكة، ومنهم الدكتور أمية الخماش ممثلاً عن مؤسسة جذور ومعالي المهندس مازن سنقرط  رئيس مجلس إدارة المؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف والدكتور سارو نكشيان مدير المؤسسة ، والدكتور أمين ثلجي رئيس المجلس الطبي الفلسطيني والدكتور شوقي صبحة نقيب الاطباء الفلسطينيين، والسيد جليل حزبون المدير التنفيذي لشركة فاينانس فور جوبز للخدمات الاستشارية وهي الداعم للبرنامجين، الدكتورعبد السلام ابو لبدة والدكتورة رند عسقلان .
يذكر أن شركة فاينانس فور جوبز للخدمات الاستشارية هي المنفذة لبرنامج سندات الأثر الإنمائي الخاص بتوظيف الشباب في فلسطين، بتمويل من أربعة مستثمرين هم: صندوق الاستثمار الفلسطيني، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبنك التنمية الهولندي، و"Invest Palestine" من خلال صندوق الاستثمار التشيلي-الفلسطيني (بذور الزيتون).
يذكر أن سندات الأثر الإنمائي وبرنامج تمويل بالنتائج، ساهمت في تصميمه مؤسسة "Social Finance UK"، والتي تستمر بتوفير النصيحة أثناء التنفيذ. حيث يخصص البنك الدولي مبلغ 5 مليون دولار من من أجل تمويل النتائج المتوقع تحقيقها من خلال هذه السندات، تدفع عند النجاح من خلال مشروع F4J، والمنفذ من قبل شركة البدائل التطويرية (DAI) لصالح وزارة المالية الفلسطينية.

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق