اغلاق

رئيس مجلس دير الأسد :‘ رغم الظروف الصعبة كانت عزيمتنا قوية وتصدينا للوباء ‘

استضاف برنامج " عالموعد مع ميعاد "الذي تقدمه ميعاد كيوف ناطور ، احمد ذباح رئيس مجلس دير الاسد ، حيث تحدث عن أيام عصيبة عرفتها قرية دير الأسد بسبب أزمة
Loading the player...

الكورونا، واحتلت العناوين، حيث بلغ عدد المصابين بالفيروس من أهالي البلدة 155 حالة، ولكن في هذه الأيام بدأت بشائر الخير تَهِلْ بعد الإعلان عن تعافي 100 مصاب من الكورونا.

" على الرغم من الظروف الصعبة التي مررنا بها الا أن عزيمتنا كانت قوية "
وقد صرح احمد ذباح رئيس مجلس دير الأسد قائلا :" بعد الأزمة والفترة العصيبة التي مرت بها بلدة دير الأسد في الفترة الأخيرة ، فان الأوضاع الان مطمئنة، فعلى الرغم من الظروف الصعبة التي مررنا بها الا أن عزيمتنا كانت قوية ، واستطعنا بفضل من الله ومساعدة الأهالي وإدارة السلطة المحلية ولجنة الطوارئ المحلية والمركزية ، استطعنا التغلب على هذا الوباء ، والان تعافى أكثر من 100 مصاب ويوجد نحو 50 اخرين في طريقهم للتماثل للشفاء . وأتأمل خلال أسبوع أن ينتهي هذا الوباء من بلدتنا وأن يحتفل الأهالي بعيد الفطر السعيد " .

" منذ اليوم الأول ونحن في حالة طوارئ "
وأضاف احمد ذباح رئيس مجلس دير الأسد قائلا لقناة هلا :" منذ بداية الوباء وحتى اليوم ، على مدار شهرين ، استعدينا قبل انتشار الوباء في دير السد ، ومنذ اليوم الأول ونحن في حالة طوارئ ، حيث أقمنا لجنة طوارئ محلية مكونة من رؤساء الأقسام في المجلس المحلي والإدارة لمتابعة الأحداث أولا بأول . وبسبب كثرة الفحوصات التي أجريناها تم اكتشاف هذا العدد من الإصابات" .

" المدارس والروضات جاهزة لاستقبال الطلاب ، الطلاب سيعودون بعد العيد "
ومضى رئيس مجلس دير الأسد بالقول لقناة هلا :" تعاملنا مع الأزمة بقوة وإصرار وعزيمة ، ووقفت المؤسسات الرسمية الى جانبنا في التصدي لهذا الوباء ، وتقدر قيمة المساعدات التي وصلت أهالي دير الأسد من داخل البلدة وخارجها بمليون شيقل . بالنسبة للعودة للمدارس فان الطلاب لن يعودوا الى المدارس الا بعد عيد الفطر . ولكني أؤكد أن المدارس والروضات جاهزة لاستقبال الطلاب " .

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه .


لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق