اغلاق

الجيش الاسرائيلي: اعتقال خلية لحماس خططت لعمليات في الضفة والقدس

أعلنت الجيش الإسرائيلي ، مؤخرا ، اعتقال "خلية عسكرية تابعة لحركة حماس في رام الله والقدس"، بزعم تخطيطهم لتنفيذ عمليات .
Loading the player...

وفيما يلي نص البيان الصادر عن الجيش كما وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" في شهر آذار الأخير أحبطت قوات جيش الدفاع وجهاز الأمن العام (الشاباك) خلية تخريبية مكونة من عناصر يتبعون لمنظمة حماس الإرهابية، وينتمون للكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت. حيث خططت الخلية لتنفيذ عمليات إرهابية في أورشليم، في ملعب كرة القدم "تيدي"، وعمليات ضد قوات جيش الدفاع في منطقة رام الله.
وقد اعتقلت قوات الأمن أفراد الخلية الّذين تعرفوا على بعضهم خلال فترة دراستهم في جامعة بيرزيت، والتي تنشط فيها الكتلة الطلابية المركزية التابعة لمنظمة حماس في الضفة الغربية - "الكتلة الإسلامية". حيث ينتمي إليها ناشطون يعملون باسم حماس ووفقًا لمبادئها" .
واضاف البيان :" تلقّى المشتبه فيهم تمويلًا للنشاطات الإرهابية من المدعو عبد الرحمن حمدان، والّذي كان ناشطًا مركزيًّا في الكتلة الإسلامية بجامعة بيرزيت، حيث قام بنقل أموال بقيمة عشرات آلاف الشواقل، وكان مسؤولًا عن التواصل بين أعضاء الخلية ومنظمة حماس.
قبل بضعة أشهر، أجرى حمدان مقابلة مع قناة الجزيرة ادّعى فيها إن الجيش الإسرائيلي يعتقله ليس عدلًا، ويمنعه من الاستمرار بدراسته الجامعية، لكن وكما تبيّن من التحقيقات لعب حمدان دورًا مركزيًّا في التخطيط للعمليات التخريبية والتحريض على ارتكابها.
إحباط هذه العملية يضاف إلى أعمال احباط أخرى وناجحة لخلايا إرهابية ينتمي أفرادها إلى الكتلة الإسلامية، والّتي تعمل بشكل ظاهر وخفي داخل جامعة بيرزيت، دون تدخل إدارة الجامعة الّتي تتحمل مسؤولية منع المظاهر الإرهابية ونشاط منظمات إرهابية بين أسوارها". الى هنا نص البيان الصادر عن الجيش .
الناطق باسم الجيش الاسرائيلي أفيخاي أدرعي قال في هذا السياق :"  أعضاء الكتلة الإسلامية يستغلون تواجدهم داخل الجامعة، ودراستهم الجامعية، لتنظيم وتمويل نشاطات وأعمال إرهابية بينما يموّل الكثير من الأهالي دراسة أبنائهم في الجامعة دون علمهم بذلك.جيش الدفاع وقوات الأمن تعمل ضد التنظيمات التخريبية على جميع أنواعها، والتي تهدد أمن مواطني دولة إسرائيل وجنود الجيش . الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت تشكل بؤر حصينة للعمليات الإرهابية فما رأي المؤسسات التعليمية الدولية بهذا الاستهتار؟".

تعقيب جامعة بيرزيت
هذا ويعكف مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما على الحصول على تعقيب من جامعة بيرزيت ، وفي حال وصوله سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة .


صور من الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق