اغلاق

فاز قبل الكورونا واستلم الجائزة فقط بعد العودة للروتين

تقول نائبة مدير عام للتسويق والإعلان في مفعال هبايس، دافنا نعيم شاؤول:"في أيام عدم اليقين ، أرحب بكل نقطة من النور والفرح في حياة المزيد من العائلات في إسرائيل ،

 

وأتمنى للفائزين الاستمتاع بأموال الفوز واستخدامها بحكمة. نأمل جميعًا بالعودة إلى الروتين الكامل قريبًا."
في يوم الأحد الماضي ، 26 أبريل ، وصل لبيت مفعال هبايس ، الفائز بالسحب المنعقد في 17 مارس ، في الدابل لوتو، الفائز الوحيد بمبلغ 10 ملايين شيكل ، ابن 62 سنة ، من منطقة الجنوب.
قال الفائز أنه يملأ استمارة بانتظام ، وفي كل مرة يختار رقمًا عشوائيًا وأوتوماتيكيًا. عادة ما يتحقق بعد السحب بأيام ، ويقول هذه المرة: "كان لديه" شعور جيد. عندما شاهد السحب على شاشة التلفزيون ، كتب الأرقام خلف النموذج وذهب على الفور إلى زوجته للتحقق من النموذج معًا.
وصل الفائز ، الذي اكتشف أمر فوزه مع إغلاق الدولة جراء الكورونا ، إلىبيت مفعال هبايس بعد أكثر من شهر من الفوز، بمجرد فتح  بيت مفعال هبايس لاستقبال الفائزين  مع بدء "العودة إلى الروتين". أخبر أولاده بشأن  الفوز وأخبرهم بحماسة أنه سيستخدم بعض المال لمساعدتهم. ليس لديه حاليًا خطط خاصة ويريد الانتظار حتى انقضاء كورونا  لاتخاذ قرارات عملية.
واختتم الحديث بقوله: في هذه الأيام ما أطلبه هو مجرد الصحة والسعادة. بعد ذلك ببضعة أيام ، في يوم الاثنين 4.5.2020،  جاء لبيت مفعال هبايس الفائز الكبير في السحب الذي أقيم في   ليلة  2.5.2020، الجائزة الأولى بقيمة 14 مليون شيقل. حيث قام الفائز بتعبئة دابل لوتو بتكلفة 66 شيقل (بما في ذلك اكسترا).
الفائز، وهو متقاعد جديد يعيش في إحدى مدن غوش دان ، اكتشف أمر ربحه  بعد يوم من الربح . يقول الفائز أنه بحث عن وريقة موجودة في محفظته وصادف استمارة دابل لوتو  ، التي نسي بالفعل أنه اشتراها. توجه على الفور إلى بيت مفعال هبايس للتحقق من النتائج ومعرفة ما إذا كان هناك أي فائزين.
عندما وصل الفائز إلى بيت مفعال هبايس ، أدرك أنه فاز بما لا يقل عن 14مليون شيقل. "قلت لنفسي إن أول شيء سأفعله هو شراء شقق لأولادي الثلاثة لجعل حياتهم أسهل ما يمكن".
 "أنا وزوجتي ليسا صغيرين وقد كان البعد الاجتماعي المفروض علينا أمرًا صعبًا للغاية بالنسبة لنا. في الأسابيع الأخيرة التقينا بأطفالنا وأحفادنا عن بُعد. وبما أن أولادنا يستأجرون شققا قررت أن يحصل كل واحد منهم الآن منى على شقة جميلة.
أخطط أنه في يوم إيداع الأموال في البنك ، سأتصل بكل منهم ، لمفاجأتهم بالفوز وبما سيحصلون عليه منا قريبًا. سننتظر المزيد من الوقت للقاءهم فعليا ....وفي الختام قال الفائز: "كنت أعلم دائمًا أنني سأفوز يومًا ما ..." (علاقات عامة )

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق