اغلاق

المشاعر الجيدة تطغى على تدريبات ريال مدريد

واصل نادي ريال مدريد، اليوم الثلاثاء، المرحلة الثانية من تدريباته، استعداداً لاستئناف منافسات الدوري الإسباني المتوقفة حالياً بسبب جائحة كوفيد 19.

 
PIERRE-PHILIPPE MARCOU/AFP via Getty Images

وتتمثل المرحلة الثانية، التي بدأها الفريق الملكي بالأمس، في تقسيم اللاعبين إلى مجموعات، يصل عدد كل منها بحد أقصى إلى 10 أشخاص، وهو ما يُعتبر تطوراً مقارنة بالأسبوع الأول، الذي خاض فيه اللاعبون تدريبات فردية، امتثالاً للبروتوكول الذي وضعته رابطة الليجا.

هازارد يُواصل المشاعر الجيدة:

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن البلجيكي إدين هازارد خاض تدريبات اليوم بأحاسيس جيدة، حيث شارك بحذر في بعض لحظات العمل الجماعي، والأمر نفسه ينطبق على ماركو أسينسيو الذي يواصل العمل مع زملائه ليكون في أفضل وضعية ممكنة عند استئناف المنافسات.
وواصل ماريانو دياز ولوكا يوفيتش العمل داخل صالة الألعاب الرياضية، ومن المتوقع أن يتمكن اللاعب الدومينيكاني من الانضمام للتدريبات الجماعية في المستقبل القريب، بينما لا تزال عملية تعافي المهاجم الصربي طويلة.
وشهدت تدريبات اليوم، التركيز على العمل البدني إلى جانب مداعبة الكرة، وسيقوم زيدان بزيادة كثافة التدريبات شيئاً فشيئاً بهدف تجهيز لاعبيه للمرحلة القادمة، والتي لن تكون سهلة على الصعيد البدني.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق