اغلاق

الوزيرة جمليئيل : لا تبقوا الكمامات على شواطئ البلاد ولا تأخذوا اليها ادوات بلاستيكية

في النصف الثاني من شهر أيار-ماي 2020 كانت 74.3% من الشواطئ المفتوحة غير المعلن عنها نظيفة ونظيفة جدًّا وفقًا لمؤشر الشاطئ النظيف الذي تقوم بقياسه الوزارة


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لحماية البيئة.
وقالت الوزيرة لحماية البيئة، عضو الكنيست غيلا جمليئيل : " مع افتتاح موسم السباحة في الشواطئ نحتاج إلى زيادة الوعي إلى آثار وجود النفايات في البحر على صحتنا وعلى حماية البيئة. تعتبر قضية النفايات على الشاطئ وخاصّة المخلفات البلاستيكية أكبر التحدّيّات في أرجاء العالم بما فيه إسرائيل. فتستمرّ الوزارة لحماية البيئة بالتعاون والسلطات المحلية الواقعة على شاطئ البحر الحرص على نظافة الشواطئ فما في ذلك الدعم المالي الكبير لتنظيف الشواطئ غير المعلَن عنها المفتوحة أمام الجميع. إنني أحث الجميع على الاستمتاع بالشواطئ والحفاظ على نظافة الطبيعة ، حتى نتمكن أجمعنا من الاستمتاع بالبحر ومحيطه.
بدأ موسم الاستحمام في 20.5.2020 مع إزالة القيود التي تمّ فرضها نتيجة انتشار فيروس كورونا.
مع بداية الموسم تشير معطيات مؤشر الشاطئ النظيف إلى أن خلال الأسبوعين الأوليين من شهر أيار 2020 كانت نسبة 74.24% من الشواطئ غير الرسمية نظيفة ونظيفة جدًّا مقابل 70.77% في المؤشر السابق.
كثير من النفايات والمخلفات في الشواطئ مصدرها مخلفات زوار الشواطئ. خلال فترة القيود التي تمّ فرضها ضمن إجراءات الحدّ من عدوى فيروس كورونا خفضت بعض السلطات المحلية الشاطئية من أعمال تنظيف الشواطئ.
أنظف شواطئ في مؤشر 15.5.2020: إيلات، أشدود، تل أبيب-يافا، جسر الزرقاء، غان رفي، هرتسليا، بات يام، نتانيا، عكا، ساحل هشرون.
من الجدير بالذكر أنّ زيادة ميزانية الدعم للسلطات المحلية الساحلية لتنظيف الشواطئ والإعلام الواسع النطاق خلال السنوات الأخيرة من ناحية وتطبيق قانون أكياس البلاستيك من ناحية أخرى خفضت تخفيضًا بارزًا النفايات في الشواطئ.
والآن مع إعادة موسم السباحة تستمرّ الوزارة لحماية البيئة في ضمان هذا التوجه الإيجابي".

نظافة الشواطئ خلال العامّ 2019

66.67% من الشواطئ كانت نظيفة ونظيفة جدًّا خلال 70% من الفترة على الأقلّ. أجرِي القياس في الفترة 15.4.2019- 20.9.2019.
تدعو الوزيرة لحماية البيئة جيلا جمليئل المستجمين إلى عدم الوصول إلى الشواطئ بالأواني أحادية الاستعمال وعدم الإبقاء للكمامات الواقية والقفازات أحادية الاستعمال على الشاطئ مثلها مثل المخلفات الأخرى.

مشروع الشاطئ النظيف
من أهمّ أبعاد مشروع الشاطئ النظيف وميزانية المشروع الدعم المالي للسلطات المحلّيّة الواقعة على شاطئ البحر لغاية تنظيف الشواطئ المفتوحة غير المعلن عنها.
يقوم مراقبو الوحدة القطرية لحماية البيئة البحرية بقياس مستوى النظافة في الشواطئ المفتوحة وإبلاغ السلطات المحلية عن الوضع في الشواطئ كي تتمكن السلطات المحلية من تحسين ظروف النظافة في الشواطئ الواقعة ضمن حدودها الرسمية.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق