اغلاق

راسل ينتصر في جائزة موناكو الكبرى الافتراضية لفورمولا 1

فاز جورج راسل سائق وليامز بجائزة موناكو الكبرى بسلسلة فورمولا 1 الالكترونية يوم الأحد في يوم كان من المفترض أن يشهد إقامة السباق الحقيقي.


(Photo by Mark Thompson/Getty Images)

 وأنهى إستيبان جوتيريز سائق مرسيدس الاحتياطي السباق في المركز الثاني متأخرا عن راسل بفارق 39 ثانية وخلفه شارل لوكلير سائق فيراري في سباق بلاده حيث كان يجلس على جهاز المحاكاة في منزله في موناكو.
وهذا هو الفوز الثاني على التوالي لراسل في البطولة الافتراضية التي تشهد مشاركة سائقي فورمولا 1 ضد بعض المشاهير من أجل إمتاع الجماهير بعدما تأجلت بداية الموسم بسبب جائحة فيروس كورونا.
وفي الحقيقة كان السباق سيتوقف كثيرا في ظل حوادث الاصطدام لكن في العالم الافتراضي لا يحدث ذلك.
ولم يشهد السباق الافتراضي استخدام سيارة الأمان بينما نجح بعض السائقين في تجاوز سيارات أمامهم بأسلوب لم يكن ليحدث على أرض الواقع في الحلبة المعروفة بصعوبة التجاوز عليها.
وشهد السباق العديد من العقوبات حتى أن الإيطالي فيتانطونيو ليوتزي سائق فورمولا 1 السابق تم استبعاده بسبب كثرة العقوبات الموقعة عليه.
وشارك ثمانية سائقين من فورمولا 1 في التجارب التأهيلية من بينهم فالتيري بوتاس سائق مرسيدس في مشاركته الأولى والفرنسي إستيبان أوكون سائق رينو والذي فشل في التأهل للسباق.
واحتل بيير إيمريك أوباميانج مهاجم أرسنال المركز 16 في مشاركته الأولى مع مكلارين متأخرا بثلاثة مراكز عن تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد.
وفي وقت سابق من يوم الاحد تجول لوكلير في شوارع موناكو الحقيقة بسيارة فيراري إس.إف90 ستراديل الرياضية في مشاركته في فيلم "اللقاء الكبير" (لوجراند رينديه-فو) القصير للمخرج كلود لولوش.
وسيُعرض الفيلم، الذي تم تصويره بعد شروق الشمس بقليل، في 13 يونيو حزيران.
ويعيد المخرج الفرنسي صناعة فيلم "كان لقاء" (سيتيه آن رينديه-فو) عام 1976، الذي كان يصور قيادة غير مشروعة على سرعة عالية في شوارع باريس في الساعات الأولى من الصباح للوصول لمقابلة امرأة عند كاتدرائية القلب المقدس.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق