اغلاق

حرب بين منظمتي المعلمين في البلاد تهدد بتفجّر الاتفاق !

تعارض منظمة المعلمين فوق الابتدائيين (الارغون) موقف وزارتي التعليم والمالية بشأن إعادة أيام تعليمية للصفوف العاشر ولجزء من الصفوف الإعدادية خلال العطلة الصيفية.

 
(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)

فبعد ان توصلت وزارة المالية الى اتفاق مع "هستدروت المعلمين" على زيادة أيام تعليمية خلال العطلة الصيفية، فإن منظمة المعلمين التي تمثل أيضا جزءا من المعلمين في المرحلتين الإعدادية والثانوية، تصرّ على ان العام الدراسي في المؤسسات فوق الابتدائية سينتهي في وقته الطبيعي 20 يونيو / حزيران.       
وكانت "هستدروت المعلمين" قد توصلت الى اتفاق مع وزارة المالية على إضافة 9 أيام تعلمية خلال العطلة الصيفية حتى 13 يوليو/ تموز. على الجانب الآخر، فإن رئيس منظمة المعلمين فوق الابتدائيين ران ايرز ، نشر قبل نحو أسبوع ، بأن العام الدراسي سينتهي كما هو مخطط له، في ظل ازمة الكورونا.
وبحسب أقواله فإن المعلمين الذين يعلّمون الطلاب عشية امتحانات البجروت سيواصلون اعدادهم لهذه الامتحانات.
هذا دفع "هستدروت المعلمين" ،الأربعاء، للإعلان انه في حال لم تقدّم منظمة المعلمين (الارغون) 9 أيام إضافية في المدارس الإعدادية، فإن المعلمين الممثلين من قبل الهستدروت لن يقدموا اية أيام إضافية أيضا.        

"نحن لن نعيد أياما"
وهاجم ايرز الأربعاء، السكرتيرة العامة لـ "هستدروت المعلمين " يافة بن دافيد، وقال انه لم يكن لديها صلاحية لتوقع باسم كلتا المنظمتين على إعادة أيام تعليمية . "نحن لن نعيد أياما، وبهذا فمن المحتمل ان لا يتم إعادة اية أيام في المدارس الإعدادية أيضا. لم يكن لدى يافة بن دافيد اية صلاحية للتوقيع بأن التعليم عن بعد الذي قام به المعلمون لم يكن كافيا وبالتالي عليهم ان يقدموا تسعة أيام عمل مجانا خلال العطلة الصيفية. لا يوجد لديها اية صلاحية للالتزام باسم صفوف العاشر.  ربما اعتقدت أن نضالنا من أجل عدم تمديد العام الدراسي للصف العاشر سينقذها أيضًا من التوقيع الغريب وغير المقبول على الاتفاقية التي ابرمتها بشأن المرحلة الإعدادية " كتب ايرز.
وتابع ايرز هجومه :" آن الأوان ليفهم المعلمون في إسرائيل من يهتم بهم فعلا".

"من يقدم اصبعا، يأخذون يده كلها"
وقال ايرز فيما قال :" لن يقرر احد عنهم (المعلمون فوق الابتدائيين)  اذا ما كاننوا قد قاموا بعملهم أم لا. حتى مدير عام وزارة المعارف لم يدع للحظة أن عملنا عن بعد لم تكن 100%.  انا اعود وأكرر : العام الدراسي سينتهي في 20/6 ولا داعي للخوف من أي احد ، وأريد أن اذكّر هستدروت المعلمين ان من يقدم اصبعا، يأخذون منه يده كلها".
من جانبها تدعي وزارتا التعليم والمالية انه على "ارغون المعلمين" أيضا التوصل الى اتفاق مشابه، يتضمن إعادة 9 أيام تعليمية خلال العطلة الصيفية ، بدلا من الأيام التي تعليمها عن بعد خلال اغلاق المدارس.
وبحسب وزارة التربية والتعليم فإنه يتوجب على معلمي صفوف السابع حتى العاشر الممثلين من قبل "ارغون المعلمين"  إعادة أيام مثلما هو الحال بالنسبة لنفس المراحل الممثلة من قبل "هستدروت المعلمين". 
وكانت "هستدروت المعلمين" قد توصلت الى اتفاق يوم الثلاثاء مع وزارة المالية، بموجبه تعيد الهستدروت 9 أيام خلال العطلة الصيفية، فقط اذا ما تم تعليم 9 أيام إضافية في صفوف العاشر خلال العطلة، بمعنى آخر في حال أعاد "الارغون" 9 أيام في العطلة ، والا فإن الهستدروت لم تقوم بذلك ولن يستمر التعليم حتى 13/7.

صراع بين المنظمتين
يشار الى انه في خلفية هذه التهديدات، يقف الصراع بين "ارغون المعلمين" برئاسة ايرز و "هستدروت المعليمن" برئاسة يافة بن دفيد على تمثيل معلمي المدارس الإعدادية . ويحاول كل طرف ان يثبت انه الاقوى ويحقق إنجازات اكبر لصالح المعلمين الذين يمثلهم.
الى ذلك الحين، فإن مدير عام وزارة التعليم شموئيل أبواب، مطالب بحسم الأمر واذا ما كان يوم الاحد القريب سيصدر تعليماته الى "ارغون المعلمين" لإعادة نفس الأيام ام لا. 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق