اغلاق

فيروس كورونا يزيد خطر تعرّض طفلك للتنمّر الإلكتروني

نظراً لتطبيق التباعد الاجتماعي، فإن في بعض الأحيان نضطر للسماح لأطفالنا باستخدام التكنولوجيا أكثر من المعتاد حتى نكافح الشعور بالملل، ونتجنّب تذمّرهم، لكن هذا


صورة للتوضيح فقط، تصوير: Wavebreakmedia-iStock

الأمر له تأثير سلبي على أطفالنا، ليس فقط بسبب أضرار المبالغة في استخدام التكنولوجيا، وإنما قد يكون هذا سبباً في تعرّض الطفل للتنمّر الإلكتروني.
فقد أصدرت وكالة تابعة للأمم المتحدة تقريراً يفيد بأن بقاء الأطفال في المنازل بسبب جائحة كوفيد- 19 يدفعهم لاقتحام عالم الإنترنت في سن مبكرة، كما يقضون وقتاً أطول على شبكة الإنترنت، ما يجعلهم أكثر عرضة للتنمّر الإلكتروني.
وقدّر الاتحاد الدولي للاتصالات، عدد الأطفال الذين لا يذهبون إلى المدارس بسبب إجراءات الحجر الصحي، بنحو 1.5 مليار طفل، وأن عدد الأطفال الذين يتعرّضون لأضرار إلكترونية، خاصة التنمّر الإلكتروني، أصبح زائداً جداً، بسبب مبالغة الأطفال في استخدام التكنولوجيا دون رقابة الأهل.
وأوصى الخبراء بضرورة منع الطفل من الجلوس طويلاً أمام الشاشات، وأن نستبدل التكنولوجيا بالأنشطة البدنية الصحية.

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق