اغلاق

هل ستزف اعدادية المقيبلة بشرى سارة لهذه الشريحة ؟

"قبل بضع سنوات ، شب حريق في منزل رجل أصم يعيش في القرية ، مما أدى إلى وفاته"، تقول سماح ، طالبة في الصف التاسع في اعدادية المقيبلة ، وعضو من مجموعة


صور وصلتنا من المجلس

الطلاب الذين فازوا بالمركز الأول  في معرض أبحاث العلوم. وتتابع: "دفعتنا هذه المشكلة إلى التفكير في حل تكنولوجي يساعد الأشخاص الذين يعانون من صعوبات في السمع ويمكنهم إنقاذ حياتهم". 
 وجاء في بيان صادر عن مجلس الجلبوع:"  في الجلبوع نفتخر بشكل كبير وخاص هذا الأسبوع، في ضوء هذه القمة العلمية والتربوية التي وصل إليها طلاب الإعدادية في المسابقة المرموقة التي أقامتها وزارة التربية والتعليم ، حيث فاز الفريق بالمركز الأول بين مدارس المنطقة الشمالية. هذا الإنجاز أيضًا (بالطبع) سيؤهل 4 طالبات من المدرسة للمشاركة في نهائيات المسابقة الوطنية ، والتي من المتوقع أن تضم حوالي 45 طالبًا متفوقًا  من الصف السادس والتاسع من جميع أنحاء البلاد.
إلى جانب سماح عمري، زميلاتها المبادرات، طيبة عمري وسارة عمري وسيرين عمري. الطالبات الـ4 المتفوقات، من قرية صندلة، وقد ساعدهن المهندس علاء غرة لإعداد المنتج".
 تقول سيرين عمري: "يحتوي الجهاز على مستشعرين رئيسيين عبرهما بالإمكان تشخيص ضعف السمع".
اردف البيان:" في قسم التربية والتعليم بالمجلس المحلي الجلبوع يعبرون عن تقديرهم لهذا الإنجاز الكبير الذي حققته اعدادية المقيبلة، هذه الإنجازات التي تضع مدارس الجلبوع على خارطة الابتكار في البلاد".
يقول رئيس المجلس عوفيد نور: "إن هذا الإنجاز من قبل الطالبات المميزات يرسل رسالة إلى بقية زملائهن - الابتكار والتكنولوجيا وريادة الأعمال هي الأشياء التي يمكن تحقيقها والتفوق بها، ومن ناحية أخرى ، يساعد هذا النشاط المبارك تعزيز المجتمع ودعمه، أهنئ الطلاب وطاقم المدرسة على إنجازهم الرائع ، وأرسل تقديرنا الكامل لعائلات الطلاب حيث نما هذا التميز".

"سلسلة متميزة من الإنجازات المدرسية"
واوضح البيان:" هذه الجائزة هي جزء من سلسلة متميزة من الإنجازات المدرسية تحت إشراف المدرسة د. تأيين الجمل، التي تدعم طلابها بشكل لا حدود له في كافة المنافسات، ففي الأسبوع الماضية شارك مجموعة طلاب من المدرسة، تضم كل من الطلاب، محمد زيادات، محمد عمري واحمد حماد، في عرض ابتكار جهاز جديد يمنع ارتفاع حرارة الشاحن الكهربائي، ويمنع بالتالي تلف الأجهزة وحتى احتراقها، تقول المديرة د. تأييد الجمل: التعلم والابتكار الذي يعتمد على البحث العلمي له أهمية كبيرة في فهم الظواهر الطبيعية التي يجب معالجتها بالشكل العلمي الصحيح، وضمن البرنامج يتم التركيز على تعلم وبحث الأمور بطريقة استكشافية علمية، مما يدفع الطلاب إلى التفكير في اختراع وابتكار حلول مناسبة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق