اغلاق

رئيس مجلس جت : 100 شخص يجب ان يكونوا في الحجر الصحي للاسف عدد كبير منهم غير ملتزم

خاطب خالد غرة رئيس المجلس المحلي في قرية جت مواطنيه ، قائلا لهم ان وزارة الصحة والجهات المختصة قد تفرض اغلاقا على البلدة اذا ما استمر الارتفاع بعدد المصابين
Loading the player...

بالكورونا . وتحدث غرة لقناة هلا عن الإصابات الجديدة وتخوفات مكتب الصحة اللوائي من تفشي الفيروس في القرية التي شهدت 23 إصابة في الموجة الأولى من المرض، لافتا الى ان 100 شخص يجب ان يلزموا بالحجر الصحي في هذه الفترة.
وأوضح غرة لقناة هلا : " في فترة العيد كانت 3 إصابات وعلى اثر الإصابات الثلاث كان من المفروض ان يتواجد نحو 100 شخص في الحجر الصحي، لكن للأسف جزء كبير منهم لم يلتزم بهذا الامر ولم ينفذوا تعليمات وارشادات الجهات المختصة.  يوم الثلاثاء تلقيت اتصالا من مسؤولين في مكتب الصحة اللوائي ، وكانوا قلقين جدا وكان التحذير بعد ان أخبروني  باكتشاف 4 إصابات أخرى في جت دفعة واحدة. كان لديهم قلق كبير لأنه في الموجة الأولى كان عدد الإصابات بالنسبة لعدد السكان في جت اكبر من المتوسط العام في الدولة. لذلك طالبوني (في مكتب الصحة اللوائي)  بحملة توعية وتوجه للسكان للحد من الانتشار ولكي لا تتدهور الأمور اكثر".

مؤشر ايجابي
أضاف غرة : "عقدنا عدة جلسات واجتماعات طارئة في المجلس المحلي ومع لجنة الطوارئ الطبية لكي نتوجه الى السكان. يوم الأربعاء اتصلوا بي مجددا والحمد لله استطيع ان أطمئن أهالي جت انه على ضوء فحوصات أجريت في اليومين الأخيرين، ظهرت نتائجها يوم الاربعاء كانت سلبية، وهذا مؤشر ان شاء الله اننا سنسيطر على الوضع كما فعلنا في الموجة الأولى، بالتعاون مع الاهل واللجنة الطبية في القرية والمجلس المحلي واعضائه وجميع السكان. لكن هذا لا يعني عدم الالتزام بالإرشادات وان من يجب ان يكون بالحجر الصحي، عيله الالتزام بذلك لتفادي تفاقم الوضع".

" آمل ان لا تظهر إصابات في المدارس"
حول تواجد الطلاب في المدارس قال غرة : " بطبيعة الحال هناك تخوف كبير عند الأهالي وهذا تخوف في مكانه وبحق. مع هذا توجهنا للأهالي لإرسال أبنائهم الى المدارس. المدارس جاهزة على اتم وجه لاستقبال الطلاب.   هناك نسبة حضور لا بأس بها خاصة في المدرسة الثانوية، لكن مع ما نراه في الدولة من اغلاق اكثر من 30 مدرسة على مستوى الدولة وتواجد آلاف الطلاب والمعلمين في الحجر الصحي،  عدا الإصابات، فهذا يبعث على تخوف جدي. آمل ان لا تظهر في المدارس إصابات، لأنه عندها ستزداد خطورة الوضع والتخوفات عند الأهل، لذلك مهم جدا ان نلتزم بالتعليمات في المدارس أيضا، لكي لا نصل الى وضع نحن في غنى عنه ولكي يكون الوضع مستقرا.  وكما قلت نظرا لأن جت كان فيها عدد إصابات كبير بالكورونا نسبة لعدد السكان في الموجة الماضية، فإن مكتب الصحة في المنطقة ينظر الى جت بتخوف من ان الأمور قد تسوء ولذلك يجب ان نحتاط كثيرا وواجبنا الانصياع للأوامر والارشادات. أتمنى للمصابين الشفاء العاجل، ولا بد من التذكير انه في الموجة الأولى أصيب 23 شخصا من جت وجميعهم شفوا، ويجب ان نتعاون جميعا من اجل صحة ومصلحة الجميع".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق