اغلاق

سكرتير عام الجبهة دهامشة لقناة هلا : ‘ نحن امام امتحان حقيقي - علينا مواصلة النضال وتحمّل مسؤولياتنا ‘

يواجه المواطنون العرب ، تحديات كثيرة ، في ظل أزمة الكورونا التي فاقمت من الاوضاع الصعبة التي يمرون بها ، بدءا من ارتفاع مستويات البطالة ، مرورا بهدم البيوت وانتهاء
Loading the player...

 بالجريمة التي تفتك بالمجتمع العربي من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب .
وفي وقت يُعوّل الكثير من الناخبين العرب  على أعضاء القائمة المشتركة باستخدام ثقلهم السياسي الكامل داخل الكنيست ، لتحقيق إنجازات ملموسة لدوائرهم الانتخابية، مثل خطة اقتصادية شاملة أو برنامج حكومي للحد من العنف والجريمة في المجتمع العربي ، يُطرح السؤال حول  مدى قدرتهم على التأثير في ظل حكومة يمينية موسعّة ، اكثر همها اليوم هو ضم اجزاء من الضفة الغربية ، ضمن  الخطة  الامريكية " صفقة القرن  " والتي كرّست بندا خاصا بسكان المثلث - يقضي بنقلهم الى  سيطرة السلطة الفلسطينية .
للحديث حول هذه مجمل هذه القضايا ، استضافت قناة هلا المهندس منصور دهامشة سكرتير عام الجبهة ، الذي اسهب في الحديث عن عدة مواضيع، منها قضية الفقر وقضية الضم.

" امتحان حقيقي "
حول مكافحة العنف قال دهامشة :" في هذه الحكومة استطعنا ان نحصل على لجنة مكافحة العنف في الكنيس. نحن حقا امام امتحان وسنعمل بكل ما اوتينا من قوة من أجل وقف الجريمة والقتل ".
حول إمكانية التأثير على وزير الأمن الداخلي امير اوحانا قال دهامشة : "  انا أقول بشكل قاطع ان هذا الموضوع (العنف) يتواجد على أجندتنا، نحن نعالجه والطريق طويلة ، لكن لن نتردد في وضع كل طاقاتنا من أجل معالجة هذا الموضوع والمواضيع الأخرى التي تهم المواطنين العرب. أصلا القائمة المشتركة تعمل بنسبة 95% من قوتها وطاقاتها من اجل معالجة قضايا الجماهير العربية و5% فقط للأمور العامة الأخرى.
اكرر قولي ، لأول مرة تقام لجنة لمكافحة ومواجهة العنف والجريمة في الكنيست ، ستعالج قوانين وميزانيات .. ونأمل تحقيق إنجازات قريبا جدا وأنا آمل  ان نجد أيضا دعما جماهيريا للتصدي للجريمة والعنف وهدم البيوت والسياسات العنصرية أيضا".
وأكد : "سنحافظ على مجتمعنا وأبنائنا وسنضع كل طاقاتنا من اجل كبح جماح الجريمة . هذه مصلحة لكل مجتمعنا جميعنا مهددون وجميعنا نعاني وليس فقط أهالي القتلى. الجميع يدفعون الثمن".

التعاون مع قوى المعارضة
حول التعاون مع قوى المعارضة قال دهامشة متحدثا عن مظاهرة يوم السبت ضد الضم :" نحن قمنا بالاتصال بكافة الأحزاب خارج الحكومة، بكل حزب يعتبر نفسه معارضا لسياسة الحكومة، وليس صدفة ان 24 منظمة وحركة سياسة في الشارع الإسرائيلي  شاركت في اجتماع تحضيري لمظاهرة يوم السبت في تل ابيب ضد الاحتلال وضد الضم. وكانت الجبهة من دعت الى الاجتماع، ولأول مرة تكون مشاركة بهذا الحجم. أتوجه لكل أبناء شعبنا بأن نأخذ المسؤولية ودورنا بكل امانة واستقامة برأس مرفوع لنقول كلمتنا اننا سنستمر بالنضال ضد الاحتلال  ولإنهائه ومنع الضم ولإفشال خطة القرن. نريد لشعبنا ان يتحرك ويتواجد في المظاهرة والحراكات المستقبلية".  الحوار الكامل في الفيديو المرفق... 

 


لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق