اغلاق

السماح للإيطاليين بالتنقل في البلاد مع تخفيف إجراءات العزل العام

سمحت السلطات في إيطاليا للمواطنين بالسفر إلى مناطق أخرى من البلاد يوم الأربعاء لأول مرة منذ ما يقارب ثلاثة أشهر ، في تخفيف آخر لقيود العزل العام


(Photo by ANDREAS SOLARO/AFP via Getty Images)

المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأبدى مسافرون لدى ركوب القطارات في ميلانو عاصمة إقليم لومبارديا بشمال إيطاليا سعادتهم بإمكانية السفر للقاء أقاربهم وأصدقائهم.
ولا تزال منطقة لومبارديا واحدة من أشد مناطق العالم تضررا بالجائحة ويشكل عدد الوفيات بها نحو نصف عدد الوفيات في إيطاليا والذي تجاوز 33500 وفاة جراء الإصابة بمرض كوفيد-19.
وأصبح ارتداء الكمامة إجباريا كما أن أفراد الأمن الذين يفحصون درجات الحرارة يذكرون المواطنين بأن الوباء لم يصبح تحت السيطرة بعد.
ومازالت قواعد التباعد الاجتماعي سارية وتعمل المتاجر بشكل منتظم على الحد من دخول الزبائن.
ويخشى حكام بعض الأقاليم في جنوب إيطاليا، وهي المناطق الأقل تضررا من الجائحة، أن يؤدي تخفيف قيود السفر إلى انتشار الفيروس دون قصد عن طريق المسافرين الوافدين من المدن الشمالية مثل ميلانو.
ومع التوقعات بانكماش الاقتصاد الإيطالي بنحو تسعة بالمئة هذا العام ومواجهة مئات الشركات لمستقبل غامض، لا يتوقع عدد يذكر من الإيطاليين أن تعود الحياة إلى طبيعتها في أي وقت قريبا.

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق