اغلاق

عبد الغني من أم الفحم : نقدم الخرائط منذ 17 عاما وتُرفض

يلاحق شبح الهدم، عائلة عبد الغني التي تقطن في حي عين الدالية بمدينة ام الفحم منذ ما يقارب الـ 17 عاما. ويأوي بيت عائلة عبد الغني حوالي 28 فردًا، في بيت مقسم

 
صور وصلتنا من  المحامي محمود خالد نجيب

لعدة اقسام.
 وتعود هذه البيوت للحاج
عبد الغني واولاده واحفاده، هذا وشيد المنزل في العام 2003، وحتى اللحظة لم يتم منح البيت التراخيص اللازمة، ومازال شبح الهدم يلاحق بيت العائلة، اذ ان المحكمة قررت هدم المنزل خلال 30 يوما من وقت استصدار القرار.
وقرر قاضي المحكمة المركزية بمدينة حيفا ، يوم الأربعاء الاخير، " هدم بيت عائلة عبد الغني خلال 30 يوما، ومسح مخطط عين الدالية التابع لمدينة ام الفحم نهائيا عن الخارطة، في حين ان المحكمة كانت بمراحل متقدمة للموافقة على المخطط الذي يمنح مئات العائلات الفحماوية والازواج الشابة السكن والبناء في المخطط، ولكن المحكمة قررت بشكل فجائي الغاء المخطط وهدم المنزل". وفق ما تقوله العائلة.
وقال
الحاج عبد الغني صاحب البيوت المهددة بالهدم، : "منذ عام 2003 أي قبل ما يقارب على عقدين بدأنا بناء المنزل، وقدمنا خارطة من ذلك الحين وتم رفضها، لم نيأس وقمنا بتقديم خارطة ثانية وايضا تم رفضها، تقريبا خمس خرائط قدمناها وجميعها قوبلت بالرفض، وتوجهنا الى المحكمة عدة مرات وكل هذا دون فائدة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق