اغلاق

الهند تشهد شحن 4.2 مليون جهاز قابل للإرتداء في الربع الأول من هذا العام

وفقًا للتقرير الأحدث من مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق، فقد إرتفعت شحنات الأجهزة القابلة للإرتداء خلال الفترة من يناير إلى مارس في الهند بأكثر من 80 في المئة


صورة للتوضيح فقط، تصوير: LDProd-iStock

على أساس سنوي. وبلغ إجمالي الوحدات التي تم شحنها خلال الفترة 4.2 مليون وحدة. وتجدر الإشارة إلى أن فئة المنتجات القابلة للإرتداء تشمل السماعات والأساور الذكية والساعات الذكية.
من خلال تقسيم الشحنات حسب فئة المنتج، فقد تصدرت سماعات الأذن الرسم البياني بثلاثة ملايين وحدة، وتليها الأساور الذكية التي بلغت مليون وحدة بينما لم يتم شحن سوى 200 آلف وحدة من الساعات الذكية.
كانت السماعات هي الفئة الأكثر نموًا خلال هذه الفترة، فقد شهدت زيادة سنوية تُقدر بـ 289 في المئة على مستوى الشحنات مما ساهم في رفع حصتها السوقية لتشكل 71 في المئة من جميع أجهزتها القابلة للإرتداء. تأتي في المرتبة الثانية فئة الساعات الذكية التي شهدت نموًا بنسبة 43.4 في المئة ولكنها إستحوذت على 5 في المئة فقط من حصة السوق في الربع الأول. إنخفضت شحنات الأساور الذكية بأكثر من 28 في المئة على الرغم من أن حصتها في السوق بلغت 24.2 في المئة.
وبتقسيم الحصة السوقية وفقا للعلامات التجارية، فقد حافظت شركة boAt Audio على حصة سوقية قدرها 23.9 في المئة في فئة السماعات، متقدمة قليلاً على شركة سامسونج التي بلغت حصتها السوقية 23.6 في المئة. من حيث شحنات سماعات الأذن اللاسكلية الحقيقية، فقد حلت سامسونج في المرتبة الأولى، وتليها شركة آبل.
كانت Xiaomi هي الشركة المسيطرة في سوق الأساور الذكية بحصة 41.9 في المئة، وكانت GOQii Electronics هي أقرب منافسة لها. في عالم الساعات الذكية، إحتلت Huami المرتبة الأولى بحصة سوقية بلغت 22.4 في المئة، وتليها Fossil بحصة سوقية قدرها 17.9 في المئة، وشركة آبل بحصة سوقية قدرها 17.7 في المئة.

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق