اغلاق

النائب عساقلة يعد بمتابعة تجفيف وادي الأرار غرب مجد الكروم

شارك عضو الكنيست جابر عساقلة، أمس الخميس، بجولة ميدانية غرب قرية مجد الكروم في المنطقة القريبة من (وادي الأرار)، للاطلاع عن كثب على بؤرة المكاره


صور من القائمة المشتركة

 الصحية والبيئية الخطيرة جراء مياه المجاري العادمة الجارية في قناة مكشوفة على طول شارع عكا صفد 85 ابتداء من مفترق البعنة – دير الأسد، مرورا بمجد الكروم، لتصبّ في الوادي المذكور وتفيض فوق الأرض في قناة مكشوفة للهواء، الأمر الذي حوّل الوادي ومحيطه لمكرهة صحية وبيئية تتسبّب بانتشار الحشرات والأوبئة والروائح الكريهة.
شارك في الجولة رئيس مجلس مجد الكروم سليم صليبي، مدير اتحاد العين للمياه والصرف الصحي مصطفى ابو ريا، الخبير البيئي عبد نمارنة، ومجموعة تمثّل المنتدى البيئي اليهودي العربي التي كان النائب عساقلة أحد الشركاء في تأسيسها منذ أكثر من 15 عاما.
في مداخلاتهم تطرق المشاركون لنشاط متواصل خاضوه منذ 15 عاما، أثمر بتحصيل ميزانية تقدّر بـ60 مليون شيكل لتنفيذ المشروع  الذي يستوعب مجاري المياه العادمة، إلا أن التنفيذ لم يكتمل حتى الآن رغم المطالبة المستمرة، ليبقى الخط الرئيسي المدفون تحت الأرض دون استعمال حتى اليوم، وبسبب تلكؤ الدوائر الرسمية وعدم تحريرها الميزانية المتبقية وقدرُها 15 مليون شيكل لاتمام المشروع وتجفيف الوادي من المياه العادمة تزداد مخاطر الاوبئة التي تشكل خطرا على حياة المواطنين في المنطقة.

" ترتيب جلسة مع الوزير "
وفي مداخلته وعد النائب عساقلة بأن يعرض الموضوع في "لجنة الداخلية وجودة البيئة البرلمانية"، ومن ثم ترتيب جلسة مع الوزير المسؤول عن سلطة المياه والصرف الصحي زئيف إلكن ومدير عام الوزارة للضغط من أجل تحرير الميزانية المتبقية لإنجاز المشروع.
ودعا عساقلة في مداخلاته السلطات المحلية في الشاغور والمنتدى البيئي إلى تفعيل النشاط الشعبي في حال واصلت الدوائر الحكومية المسؤولة المماطلة في تحرير الأموال.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق