اغلاق

بانيت يتجوّل بين قاعات الافراح : ‘ العرسان ألغوا حجوزات كثيرة بسبب خوفهم مما يُخبئه الكورونا ‘

يبدأ اليوم سريان مفعول قرار الحكومة حول إعادة افتتاح قاعات الافراح والسماح بمشاركة 250 شخصا فقط ، حيث كانت قد صادقت الحكومة على السماح باقامة مناسبات واعراس
Loading the player...

واحتفالات ومراسم دينية، من بينها حفلات الطهور، وحفلات المواليد الجدد، في القاعات، اعتبارا من اليوم .
ووفقا لقرار الحكومة فان العدد الاقصى المسموح به للمشاركة بهذه الاحتفالات هو 250 شخصا، مع الحفاظ على مسافة مترين بين المشاركين.
أما المراسم الدينية فانه بالامكان اقامتها في اماكن مفتوحة بمشاركة حتى 50 شخصا.
كما صادقت الحكومة على تمديد تعليمات الطوارئ حتى يوم 21.6.2020، فيما تم تجهيز مسودة قانون لتمديد فترة تعليمات الطوارئ لمدة 45 يوما إضافيا.

" لا توجد قيمة لقرار الحكومة وخسائرنا كبيرة "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ماجد نمارنة ، صاحب قاعة أفراح في طمرة ، قال :" قرار الحكومة حول قاعات الافراح هو قرار مؤقت ، لاسبوع واحد فقط ، وحسب اعتقادي لا تود قيمة لهذا القرار وهو قابل للتغيير . وهناك لجنة تمثلنا تتواصل مع وزارة الصحة ، ونحن نأمل أن يكون قرار جديد في بداية الأسبوع يسمح بمشاركة معازيم بنسبة 85% من سعة القاعة ، وكقاعتنا سيكون مسموحا لنا بـ 1000 شخص " .
وأضاف :" عندنا إمكانية لاستقبال 1500 شخص في قاعة الأوبرا ، واذا حذفنا 15% منهم فانه بإمكاننا استقبال نحو 1100 شخص " .
وأكد ماجد نمارنة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" لدينا خسائر مالية كبيرة ، فنحن عادة ننهي موسم الاعراس بنهاية شهر 10 من كل سنة ، ونحن انتظرنا بداية الموسم في 2020 حتى نعوض فترة الشتاء ، ولكن للأسف جائحة الكورونا منعتنا من العودة للعمل بالشكل الطبيعي . ولليوم نحن لا نقوم سوى بإلغاء أعراس وتأجيل أعراس ونسمع تقارير جديدة من وزارة الصحة ، ونحاول أن نلتزم بكل التعليمات " .
وأردف بالقول :" نحن نعاني من ضائقة صعبة ، ولهذا نتوجه للمسؤولين أن يحاولوا أت يتفهموا الأمور ويمنحونا الثقة لأننا على قدر كبير من المسؤولية وملتزمون بكل التعليمات " .

" لا يوجد فرح يمكن تحديد معازيمه بـ 250 شخصا "
من جانبه ، قال كاسترو عثمان أحد أصحاب قاعة زين في طمرة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" تم اغلاق القاعة حسب تعليمات وزارة الصحة بسبب جائحة الكورونا ، حيث تم الاغلاق في بداية موسم الاعراس تقريبا ، ونح كأصحاب قاعات الافراح نعتاش من موسم الاعراس ، وقد كانت ضربة اقتصادية موجعة جدا لنا . وأنا أتوقع أن هناك مصالح تجارية أغلقت ولن تفتح أبوابها من جديد "  .
وأضاف كاستر عثمان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" 70% من الحجوزات تم الغاؤها بسبب خوفهم من المجهول في ظل الكورونا . ونتمنى أن تنتقل الأعراس التي ألغيت في الصيف الى الشتاء ، ولكن مجتمعنا غير معتاد على إقامة الاعراس في الشتاء " .
وحول تحديد أعداد المشاركين في الاعراس بـ 250 شخصا ، أوضح كاسترو عثمان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن مجتمع مترابط ، ولا يوجد فرح يمكن تحديد معازيمه بـ 250 شخصا " .


ماجد نمارنة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


كاسترو عثمان

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق