اغلاق

أنطونيو بانديراس: ميلاني غريفيث تظل عائلتي رغم الطلاق

ذكرت تقارير إعلامية، أن النجم العالمي ​أنطونيو بانديراس​ تحدث عن علاقته بزوجته السابقة ​ميلاني غريفيث،​ بعد أن تطلقا رسمياً عام 2014. وبينت التقارير


Photo credit should read JOE KLAMAR/AFP via Getty Images

 أنه وفي تصريحات لبانديراس في لقاء عبر "El Break de las 7"، قال: "أعتقد أننا على حد سواء مترددان في دفن 20 سنة، من الزواج فنحن بشر، نرتكب الأخطاء، وهذا هو حال الإنسان".
وتابع: "كانت الحياة التي عشتها مع ميلاني جميلة، ومررنا بعشرين عاما رائعة قدمنا ​​خلالها أفضل ما لدينا، وعشنا لحظات رائعة لن أنساها، وكان عندنا ابنة رائعة نحبها، وهذه هي النتيجة النهائية لعلاقتنا، أجمل ما قمنا به معاً"، مشيراً إلى ابنتهما ستيلا (23 عاماً).
وأضاف: "رغم انفصالنا قانونا، فإن ميلاني لاتزال عائلتي، فعندما أذهب إلى لوس أنجلس أزورها، وكنا نتحدث عبر الهاتف، وكل شيء يحدث بشكل طبيعي لأطفالنا، جميعهم ممتنون جدا، لأننا تمكنا من القيام بكل ذلك بطريقة حضارية".
يُذكر أن الثنائي تزوج عام 1996، وانفصلا في يونيو 2014.
من جهتها، سبق أن كشفت غريفيث​ أنها استأصلت سرطان الجلد من أنفها العام الفائت، حيث قالت في تصريحات صحافية: "عشت خوفاً وقلقاً كبيرين حيال الجراحة، على اعتبار أن جمالي هو مصدر عيشي، وما أطل به على الجمهور، ولا يمكنني أن أظهر مشوهة، لاسيما أن الجراحة كانت صعبة جداً ودقيقة".
وأضافت: "أدركت أنه يجب أن أضع ضمادة على أنفي، والأمر يسير على ما يرام، رغم أنني أبدو كالحمقاء".
وكانت غريفيث عبَّرت عن ندمها، لإجراء العديد من ​عمليات التجميل​، حيث قالت إنها لم تعلم أن عمليات التجميل التي كانت تجريها على مرِّ السنين، أنها ستغير ملامح وجهها لهذا الحد.
وأفادت غريفيث بأنها لم تدرك التغيرات بوجهها، حتى وجدت تساؤلات مستمرة من الموجودين حولها عن تغير ملامحها، هو ما جعلها دائماً تغير ​جراحي التجميل​، أملاً في جعل وجهها طبيعيا بنسبة أكبر.
كما تطرقت في حديثها عن الأمومة، مشيرة إلى أنها بذلت مجهوداً كبيراً كأم، لأنها ربت 3 أبناء، وهم: ألكسندر باور و​داكوتا جونسون​ و​ستيلا بانديراس​.
ومن أخبارها الاجتماعية، التقطت عدسات كاميرات الباباراتزي صوراً للنجمة ​ميلاني في لوس أنجلس، وكانت تتوجه لتناول العشاء في مطعم "Craig's"، متألقة بفستان مطبع بالورد، إضافة إلى أنها حضرت أيضا حفل النجم كاني ويست في كاليفورنيا، وتألقت ميلاني عاماً بفستان أسود جميل.
يُذكر أن ابنة ميلاني، الممثلة داكوتا جونسون، عبَّرت عن انزعاجها من كون والدتها وجدتها تيبي هيدرن لا تحصلان على أدوار كثيرة في المجال.


Photo by Stephen Lovekin/Getty Images


Photo credit should read JOE KLAMAR/AFP via Getty Images


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق