اغلاق

المجتمع العربي ينام ويصحو على الجرائم: 3 قتلى خلال ساعات

حصدت الجريمة امس الثلاثاء ، ارواح 3 شباب بعمر الورد من يافا ، كفر ياسيف وجت ، بفارق ساعات ، بحوادث عنيفة اثارت والقلق والرعب في قلوب الاهالي ، الكبار والصغار،


المرحوم محمد رائد وتد 

الاباء والامهات ، الشباب والشابات ، ويتساءل الاهالي في الجليل ، المثلث والنقب  الذي ناموا واستيقظوا على جرائم القتل : هل أصبحت الجريمة قدر المواطنين العرب في هذه البلاد ؟ وهل بات أصحاب السوابق والزعران هم من يُحددون اجندة مجتمع ٍ بأكمله ؟ وهل بات لهُم القول الفصل متى يخرج الناس من بيوتِهم ومتى يعودون؟
متى يشترون الخبز وفي اية ساعات يتسوّقون ؟ والسؤال الاخر الذي لا يقل اهمية عن كل الاسئلة الاخرى التي نطرحها اليوم - هو : هل أدى التواتُر اليومي لأخبار القتل إلى التسليم بكونِها فعلٍ طبيعي ، اعتاد الناس عليها ، فباتت أقلّ وقعًا على ضمائر الاهالي ؟ .

المجتمع العربي ينام ويصحو على الجرائم : 3 جرائم خلال ساعات
الجريمة الاولى :
اسم  الضحية : فريد خلاف
العمر : 20 عاما
البلد:  يافا
ساعة الجريمة : 12:30 

الجريمة الثانية :
اسم الضحية : ادهم ناطور
العمر : 21 عاما
البلد:  كفر ياسيف
ساعة الجريمة : 22:00

الجريمة الثالثة:
اسم الضحية : محمد وتد
العمر : 22 عاما
البلد:  جت
ساعة الجريمة : 00:30


 الشاب محمد رائد وتد (22 عاما) من  بلدة جت ضحية الجريمة الثالثة في جت
أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان الطواقم الطبية في مستشفى هيلل يافه في الخضيرة أعلنت بعد منتصف الليلة الماضية وفاة الشاب محمد رائد وتد (22 عاما) من
  بلدة جت، متأثرا بجراحه البالغة التي تعرض لها الليلة الماضية إثر تعرضه للطعن في باقة الغربية.
  وتضيف المصادر أن الشاب نقل إلى المستشفى بحالة خطيرة إلا أن محاولات انعاشه باءت بالفشل وتم إعلان وفاته.
  من جانبها باشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الحادثة وتم إغلاق المنطقة وجمع الأدلة من قبل المحقق الجنائي.
وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي-لواء الساحل، حول الحادصة :" فتحت الشرطة الليلة، تحقيقا مع تلقي بلاغ حول حادث طعن في باقة الغربية الذي اسفر عن إصابة احد سكان قرية جت (22 عاما).
طواقم طبية التي وصلت الى المكان قامت بنقل المصاب لتلقي العلاج في المركز الطبي هيلل يافي في مدينة الخضيرة بجروح وصفت ببالغة الخطورة (وفق مصادر طبية) حيث تلقت الشرطة لاحقا بلاغا  من المركز الطبي حول إقرار وفاته متأثرا بجروحه.
قوات كبيرة من الشرطة باشرت بعمليات التمشيط لرصد الجناة الى جانب جمع خبراء التشخيص الجنائي للأدلة والبينات من مسرح الجريمة في اطار التحقيق لفحص ملابسات الحادث. التحقيق مستمر".


صورة من مكان الحادث تصوير الشرطة

 
المرحوم ادهم ناطور


تصوير الشرطة


المرحوم فريد خلاف


 صور من مكان الجريمة - تصوير: موقع يافا ٤٨


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق