اغلاق

روان عامر كفيفة من كفر قاسم تعيش حياتها 6/6 : ‘ الناس يضعوننا بمواقف محرجة أحيانا ‘

روان عامر من كفر قاسم ، البالغة من العمر 16 عاما ، فتاة كفيفة ، صاحبة ارادة صلبة ، يحدوها الامل والطموح ، ساهمت بتأسيس مجموعة 6/6 ، وهي مجموعة تحتضن
Loading the player...

أشخاصا من مختلف الفئات العمرية ، ممن يعانون من فقدان كلي لنعمة البصر أو ضعف شديد في الرؤية. وبرغم صغر سنها الا انها تنشط في اطار المجموعة لجعلها طاقة تشع بالنور . وقد استضافتها قناة هلا للحديث معها حول الموضوع .
 
وقالت عامر في مطلع حديثها لقناة هلا وموقع بانيت  : " استمد قوتي من عدة مصادر أولاها مصدر داخلي، فعندما أكون واثقة بنفسي افرض ثقتي على المحيط الخارجي والناس سيحترمونني . مصادر أخرى، عائلتي واصدقائي . طالما أن عائلتي واثقة بي وتصدر ثقتها بي الى العالم الخارجي فإنه سيثق بي أيضا. ولدي اخت اكبر مني بسنة ونصف. ورغم انه ليس سهلا ان يولد طفل كفيف يحتاج الى عناية خاصة، وهي لا تزال صغيرة في حينه، إلا انها من اكبر الداعمين لي ومن اكثر الناس الذين يساعدوني .  ومساعدتها هي جزء كبير من حياتي".

حكاية 6/6
حول مجموعة 6/6 وسبب اختيار هذا الاسم قالت عامر لقناة هلا : " هي مجموعة تضم اشخاصا من ذوي الاعاقات البصرية، سواء عمى كلي ا وضعف في البصر من مختلف النواحي. ننظم فعاليات داخلية لأمور تتعلق فينا كمجموعة، نتعلم اشياء جديدة. هناك من عاشوا بعيدا كليا عن هذا العالم. الآن يتعرفون على الناس ويستمدون الثقة من بعضهم البعض. أما سبب تسمية 6/6 فجاء كنوع من الطرافة إذ ان 6/6 هي لأصحاب النظر القوي. أيضا لكي نقول اننا مع بعضنا البعض نعين بعضنا وكأننا نرى 6/6".

أيام استكشافية
عن اليوم الخاص لذوي الاعاقات البصرية قالت عامر لقناة هلا وموقع بانيت:" هو يوم يسلط العالم فيه الضوء على  موضوع الاعاقات البصرية. بينما نحن كمجموعة 6/6 فإن اليوم الخاص فينا هو يوم 24/7 والذي اقمننا فيه يومين استكشافيين على مدار عامين. وخلال هذا اليوم نعرف الناس على جوانب من حياتنا. اول يوم استكشافي شمل مسرحية وأدوات طريفة. اليوم الثاني تحدثنا عن اتاحة الأمكان والمحلات والاتاحة بشكل عام" .

" ليس سهلا ان يكون الإنسان كفيفا"
حول تقبل المجتمع لها قالت روان عامر لقناة هلا وموقع بانيت :" ليس سهلا ان يكون الإنسان كفيفا. بالتأكيد هنالك محاولات للمساعدة. انا ولدت في بيئة تحمّلني واجباتي كليا، هنالك بيئات أخرى قد تقول  : حرام، او غير ذلك، وهنا يخرج الولد وثقته بنفسه مهزوزة. مشاكل أخرى قد تكمن في موضوع الاتاحة. بشكل عام يوجد جهل من حيث اتاحة الخدمات، وكيفية التعامل مع شخص كفيف اذا وصل الى مكان ما، وأيضا هناك اماكن غير متاحة للكفيف. ونحن في مجموعة 6/6 بدأنا نعمل على موضوع الاتاحة، اذ نقوم بزيارة أماكن في البلد ونفحص مدى الاتاحة فيها ونلفت عناية أصحاب المحلات لهذا الموضوع".

 مواقف محرجة
وفي ردها على سؤال آخر لقناة هلا يتعلق بالمجتمع ومدى تقبل الناس للكفيف او اعتباره غريبا او مختلفا قالت عامر :" هناك أمور كثيرة تتعلق بالبيئة ومدى تقبلها للكفيف. الناس بشكل عام يخجلون من السؤال وعندما لا يسألون يضعوننا في مواقف محرجة. لو اردت توجيه رسالة للناس عبر هذا البرنامج لقلت لهم : اسألوا. الناس لديهم عدة طرق للتعامل مع الشخص المختلف. إما أن يتجاهلونه تماما او ان يتصرفوا معه بعدوانية او ان يعتبرونه شيئا جديدا ويريدون التعلم عنه.
بالمقابل هنالك الكثير من الناس الذين يتوجهون اليّ، يسألون ويستفسرون حول ما عليهم القيام به عند التعامل معي وكيف يمكنهم المساعدة وهذا امر إيجابي ، لكي استفيد انا منه ولكي يستطيعون هم مساعدتي ولتفادي الدخول في متاهات".

هل تهتم السلطات المحلية باحتياجات أصحاب الإعاقة البصرية؟ 
"عندما أتوجه كإنسان كفيف وأطالب ، فالبلدية حتما ستهتم. الجهود يجب ان تكون اكبر والتحركات اكثر، فالجهد المبذول ليس كافيا برأيي، ولكن عندما نتحرك كمجموعة او أي فرد بشكل شخصي، عندها يتم توفير الاحتياجات". اقوال روان عامر لقناة هلا.    الحوار الكامل في الفيديو المرفق.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق