اغلاق

رئيس بيت جن : اتفاق المجالس الدرزية والشركسية مع الحكومة قيد الاختبار ولن ننام حتى ازالة العقبات

تم التوصل الى اتفاق بين الحكومة والمجالس الدرزية، يوم الخميس، بشأن الميزانيات والخطة الاقتصادية. وبناء على ذلك ، قرر منتدى السلطات المحلية الدرزية والشركسية
Loading the player...

تعليق النضال في ضوء الحصول على تعهّدات خطّيّة من الحكومة منها : المصادقة على خطّة خمسيّة سريعًا، والعمل على تعديل قانون كامينتس وتحويل الأموال المتأخّرة فورًا".
للمزيد من التفاصيل حول هذه الاتفاق ، استضافت قناة هلا راضي نجم – رئيس مجلس بيت جن المحلي .
وعقب راضي نجم على الاتفاق قائلا لقناة هلا  :"  بعد نضال دام اكثر من شهر ونصف للسلطات المحلية الدرزية والشركسية، تم الحصول على تعهد من قبل مدير عام مكتب رئيس الحكومة. طبعا هذا التعهد صادق عليه رئيس الحكومة (بنيامين نتنياهو)، كحل للمشاكل التي نعاني منها، وتحويل خطة التي كانت مؤقتة 4978، ووضع خطة خماسية لسنة 20/24. أيضا تعديل قانون كامينتس، او ادق البند 116 من قانون التخطيط والبناء. انا عُيّنت من قبل منتدى السلطات المحلية الدرزية والشركسية كعضو في اللجنة التي ستهتم بحل إشكالية البند 116".  

"لن ننام حتى نعرف اذا ما كانت العوائق قد أزيلت ام لا"
حول أي ميزانيات سيتم تحويلها للسلطات المحلية قال :" الميزانيات امر مهم لكن هناك ما هو اهم من المبالغ، ألا وهو تجاوز العقبات التي يضعونها، وبالتالي مكن استغلال الأموال المستحقة عند تجاوز العقبات. كان هنالك اتفاق لا يقل أهمية بشأن الخطة الخماسية 959، وهذه الخطة كان فيها مبالغ كبيرة لتطور القرى الدرزية والشركسية وهذا انجاز. هذه المرة تعهدوا ان نحصل على الأموال وازالة العوائق التي تعطل علينا ان نستغل هذه الاموال.
طبعا نحن لا نعرف ما الذي يمكن ان يحدث، لكننا نحترم هذا التعهد ونلجأ الى المكاتب ونتوجه لمعالجة قضايانا واذا لم يتم تنفيذ التعهد فلن ننام وسنقف وسنعالج التفاصيل ما بين الخطوط حتى نعرف اذا ما كانت هذه العوائق قد أزيلت ام لا".

"يجب تسهيل الأمور"
وقال نجم فيما قال:" كما نعرف الوسط العربي بما فيه الدرزي، فإن قانون القومية وضعنا خارج المعادلة وهناك اجحاف في قضايا التخطيط والبناء لأكثر من 40 عاما. وجاء البند 116 من القانون (التخطيط والبناء)  ليفرض غرامات بمبالغ كبيرة جدا 300 الف شيكل واكثر أحيانا بدلا من التسهيل.  يجب إكمال التخطيط. يجب تسهيل الأمور وعدم تعقيدها لمصلحتنا. آفة العنف ستكون مستقبلا اكثر حول مواقف سيارات وبسبب ضيق الشوارع وقلة المساحات ، وعليه يجب تسهيل الأمور".     

 


 

 

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق