اغلاق

د. احمد قعدان :‘ 4 شباب قُتلوا بأقل من 48 ساعة ، أين المسؤولين والقيادات العربية ؟ ‘

صرح د. احمد قعدان محاضر وباحث اكاديمي من باقة الغربية في حديثه لقناة الوسط العربي – قناة هلا ، حول العنف والجرائم في الوسط العربي ، صرح قائلا :" بكل أسف وألم ،
Loading the player...

العنف طال كل بيت في وسطنا العربي ، واذا ما عدنا الى أسبابه سنجد أنه " الايجو " عند الشباب ، الكل يريد أن يقول أنا أقوى من الاخر وأنا افضل من الاخر وأنا الذي أسيطر وأنا سيدة الموقف . 4 شباب قتلوا خلال أقل من 48 ساعة ، بأي ذنب قتلوا ؟ أين المسؤولين ؟ أين أصحاب الرأي والقرار ؟ هل أن أقوم باغلاق أسواق ومدارس ومحلات تجارية أو أحمل لافتات على أبواب المساجد أو في الطرق وأن أرفع صوتي عبر الإذاعات المختلفة والقنوات ؟ ، هذا ليس بحل . الحل أولا هو أن نتقي الله سبحانه وتعالى ، نحن بأمس الحاجة الى تربية إسلامية دينية بحتة . أين دور الاباء والأمهات والأساتذة والمشايخ والأئمة والخطباء ؟ يجب أن نضرب بيد من حديد . أين الشرطة الجماهيرية في البلدات ؟ تتقاضى ملايين الشواقل كل عام وهي مقصرة بدورها " .

" هناك مئات الاف قطع السلاح في الوسط العربي "
وأضاف د. احمد قعدان لقناة هلا :" لماذا عندما يقتل شاب يهودي نجد أنهم في أقل من 48 ساعة اعتقلوا مرتكب الجريمة ؟ أما عندما تكون الجريمة في الوسط العربي فلا يوجد أي اهتمام ، وتنشر قوة هنا وقوة هناك مجرد أنه ( يا ناس شوفونا ) كما فعلوا في جت . ماذا فعلوا هناك ؟ لم يفعلوا شيئا . هناك مئات الاف قطع السلاح في الوسط العربي ، ويعرفون من هم تجار السلاح ، بكم تباع وبكم تشترى ، ويعرفون أن قطعة السلاح التي يتم تسليمها للشرطة تلقى في السوق أكثر من مرة ، ويعرفون محطات الاتجار بالمخدرات في الوسط العربي .

" وقفات احتجاجية ، خيمات اعتصام .. كل هذا لا يجدي نفعا "
وتابع د. احمد قعدان بالقول لقناة هلا :" وقفات احتجاجية ، خيمات اعتصام ، الوقوف على باب رئيس الحكومة أو أعضاء كنيست ، كل هذا ماذا سيجدي نفعا ؟ لا شيء . نحن نتصدر يوميا صفحات وسائل الاعلام ، ليس باختراعات ولا بعلوم وباكتشافات ، للأسف حالات القتل والعنف . الحل هو أولا العودة الى دين الله ، ثانيا على شبابنا أن يأخذوا الدور الفاعل ، البلديات عليها أن توفر أطرا اجتماعية وتربوية بديلة . لا يجوز أن يكون 50 مقهى في بلدة صغيرة ويخرج الشبان أيضا الى بلدان مجاورة لأنهم لا يجدون أطرا فاعلة " .

" على القيادات العربية أن تأخذ دورها الفاعل "
ومضى د. احمد قعدان بالقول لقناة هلا :" يجب على القيادات العربية أن تأخذ دورها الفاعل ، من خلال اجتماعها برؤساء سلطات محلية ، من خلال اجتماعها بأعضاء كنيست ، وأن يضعوا كل شيء نصب أعينهم . أعضاء الكنيست لهم الكلمة الفصل ، وبامكانهم أن يؤثروا على رئيس الحكومة ورئيس الدولة وكافة اللجان في الكنيست . يجب على الكنيست والحكومة أن تدرك يقينا أننا بشر وأننا بحاجة الى حقوقنا ، وأدنى حق من هذه الحقوق أن تحصل على حقك في العيش .
يجب على الحكومة أن تخصص ميزانيات للحد من قضايا العنف في الوسط العربي .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق