اغلاق

‘معزوم ع 18 عرس في اسبوع‘ – رئيس بلدية شفاعمرو يوجه رسالتين احداهما للدولة

يُواصل عداد الكورونا ، تسجيل المزيد من الإصابات في البلدات العربية . وتم الكشف عن خمس اصابات جديدة في مدينة شفاعمرو أواخر الأسبوع الماضي، ما حدا
Loading the player...

بالمسؤولين الى اغلاق تسع روضات في المدينة .
لكن رئيس البلدية عرسان ياسين ، لم يكتف بهذا، واختار خلال لقاء مع قناة الوسط العربي - قناة هلا وموقع بانيت، توجه برسالة للأهالي خاصة في ظل موسم المناسبات والافراح . كما عرج خلال الحوار على قضية الجريمة والسلاح في المجتمع العربي مطالبا الدولة بالقيام بدورها .
وأوضح ياسين في حديثه لقناة هلا، ان أحد المدعوين من خارج شفاعمرو لخطوبة في المدينة، مؤخرا، تسبب بنقل العدوى الى 5 اشخاص من بينهم معلمة روضة. وناشد ياسين، اهالي المدينة الالتزام بالتعليمات مثلما فعلوا مع بداية الازمة.
وحذر من إمكانية انتقال الفيروس الى المزيد من السكان، من خلال حفلات الخطوبة والزفاف ومختلف المناسبات والافراح، مضيفا " المناسبات بدأت، انا شخصيا مدعو الى 18 مناسبة هذا الأسبوع. وانا لا استطيع عدم مشاركة الناس، أنا احب مشاركة الناس وأن أكون متواجدا في المناسبات، لكن انا اناشد أصحاب المناسبات ان الكورونا لا يزال موجودا ولم نتخلص منه بعد ، وبالتالي يجب الحذر وعدم التجمهر. اليوم هنالك عدة أمور يمكن ان نقوم بها، مثلا لو كان مخططا ان تكون وليمة عشاء العرس في الساعة السابعة مساء ، فلا مانع في ظل هذه الفترة ان تبدأ في الساعة الخامسة، فيبدأ الناس بالقدوم على فترة اطول يباركون ويأخذون الواجب ويغادرون وبذلك نقلل من التجمهر. هناك عدة طرق للحفاظ على أرواح أهالينا في هذا البلد الحبيب" .
وحول التواصل مع الجهات الحكومية ، قال ياسين لقناة هلا :" نحن على تواصل دائم مع الدوائر الحكومية. حتى الآن (يوم اجراء المقابلة- الاربعاء) لا توجد حاجة لأي إغلاق مثلما حدث في بعض البلدات. الوضع في شفاعمرو تحت السيطرة وأهالي شفاعمرو يعرفون كيف يلتزمون بالتعليمات".
وعن وجود نقاط فحص في المدينة ، قال :" لم نتجاهل موضوع الكورونا ودائما لدي جلسات مع المختصين ، كذلك كان لدينا جلسة مع الجبهة الداخلية لأن أرواح الناس غالية علينا. شفاعمرو فيها 48 الف نسمة ، وقبل الخطوبة لم تكن لدينا حالات ، وإن شاء الله سنتجاوز هذه الأزمة ".

العنف والجريمة : "بماذا تفيد استقالة اعضاء الكنيست او الرؤساء ؟"
وعلق ياسين على اقوال للمحامي شادي الصح، كان قد أدلى بها خلال حوار مع قناة هلا ، وأشار فيها الى ان هناك من يطالب اعضاء الكنيست بالاستقالة على خلفية العنف المستشري. (يمكن مراجعة أقواله في محور سابق في زاوية قناة هلا بموقع بانيت- المحرر) .
وقال ياسين معقبا :" ان نطالب أعضاء الكنيست بالاستقالة لماذا ؟ او حتى رؤساء البلديات ؟ نحن نطالب الشرطة أن تقوم بدورها وكذلك الحكومة. الواجب الذي علينا كرؤساء سلطات محلية نقوم به. ماذا يمكن ان افعل اذا ما قام شخص في ساعات الليل، بعمل مشين. ماذا يمكنني كرئيس البلدية ان أفعل ؟ يمكن للرئيس المطالبة بالابتعاد عن المسارات غير القانونية والسيئة، ولكن بالأساس نطالب الشرطة ان تجمع السلاح. لدينا سلاح كثير في المجتمع العربي والشرطة يمكنها ان تصل الى هذا السلاح. نحن نعرف الدولة التي نعيش فيها ، دولة قوية ولديها المخابرات والأشخاص الذين يمكنهم الوصول الى هذا السلاح. انا اناشد الدولة أنه كفى لسفك الدماء في الوسط العربي والدولة بما فيها الشرطة يمكنها ان توقف الجريمة " .


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق