اغلاق

لأول مرة في الجلبوع: المصادقة على ميزانية للّجان المحلية في القرى العربية

لأول مرة منذ تأسيس المجلس، عام 1949، صادق المجلس البلدي في الجلبوع هذا الأسبوع على ميزانيات لنشاطات اللجان المحلية في قريتي الطيبة الزعبية والمقيبلة،

 

تصوير : المجلس البلدي في الجلبوع

 كخطوة تهدف إلى تعزيز القيادة المحلية، وتمكينها من إدارة القرية وفق ما ينصه القانون لخدمة المواطنين.
المصادقة جاءت بعد مشاركة أعضاء اللجنة في دورة خاصة بادرة إلى إدارة المجلس، مع وزارة الداخلية، هدفها تدريب وتجهيز اللجان المحلية من أجل وضع الميزانيات بأيديهم وفق التعليمات والقوانين .
عوفيد نور، رئيس المجلس، قال معقبًا: " مسيرة التطور في الجلبوع تعتمد بشكل أساسي على التعاون مع القوى المحلية، على جمع الخبرات والعمل بشكل مشترك ومنسق، هذه الميزانيات ستخدم البلدات ومواطنيها، وستعزز من مكانة اللجان وعملها. من أجل المصادقة على الميزانية، كانت هنالك شروط على اللجان الالتزام بها، منها فتح حساب بنك، وتقديم تقرير ميزانيات بمبلغ 70 ألف شيكل لكل بلدة، مخصص لخدمات تتعلق بالبلدة والبنى التحتية".
واضاف :"
الحديث يدور عن خطوة هامة جدًا، تاريخية، لم تكن من قبل في البلدات العربية، وستساهم في تطوير الأدوات من أجل تحسين الخدمات للجمهور".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق