اغلاق

‘دان اند بردستريت‘ تختار مكتب المحامي زكي كمال من أبرز مكاتب المحاماة في البلاد

في إنجاز لافت وغير مسبوق وللمرة السابعة على التوالي، أعلنت شركة "دان أند بردستريت" الدولية للتقييم والتصنيف رسمياً هذا الأسبوع انها قررت اختيار مكتب

 
المحامي زكي كمال  - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

المحامي زكي كمال في مدينة حيفا وللعام 2020 ، واحداً من أبرز وأكبر مكاتب المحاماة في البلاد في مجال القضاء الجنائي، وذلك وفقاً لما جاء في رسالة رسمية ارسلتها الشركة للمحامي زكي كمال . 
هذا وجاء في رسالة رسمية وجهتها شركة "دان اند بردستريت" للمحامي زكي كمال، " انها قررت هذا العام 2020 وللعام السابع على التوالي اختيار مكتب المحامي زكي كمال ضمن قائمة مكاتب المحاماة الرائدة في البلاد في مجال القضايا الجنائية، وان هذا الاختيار يشكل نتاجاً لفحص موضوعي ومهني لعمل ونشاطات مكتبه خلال العام الأخير والقضايا التي عالجها والإنجازات المهنية والقضائية التي حققها في عدد كبيرً من القضايا والملفات الهامة والحساسة  في كافة المجالات القضائية في البلاد والخارج إضافة الى إنجازاته القضائية على الصعيدين المحلي والعالمي  كمستشار قضائي لشركات وهيئات رائدة في البلاد والعالم إضافة الى فحص رضى المتوجهين اليه" .

" كل انجاز يتحقق انما هو درجة أخرى نعتليها في سلم الإنجازات "

المحامي زكي كمال قال: " الحفاظ على القمة للسنة السابعة على التوالي يؤكد اننا لا نعتبر هذا الإنجاز الذي يتواصل منذ العام 2014 نهاية المطاف ولا نتصرف وكأنه يعني الوصول الى المبتغى النهائي او انه يقودنا الى الراحة والخلود والجمود ، بل ان كل انجاز يتحقق انما هو درجة أخرى نعتليها في سلم الإنجازات وصولاً الى احتلال قمم أخرى. مكتبنا لم ولن يكتفي بنجاحات تحققت طيلة عشرات السنوات بل انه يصونها ويتعلم منها العبر الإيجابية لتحسين الآداء وللحصول على ثقة تتجدد يومياً من المتوجهين الذين نسخر لمصلحتهم ما اوتينا من الخبرات وانطلاقاً من ايماننا المطلق ان الإنجازات لا تتوقف وأن للعمل المدروس والمهني المخلص هو السبيل الوحيد للنجاح".
وأضاف:" منذ اليوم الأول لإقامة مكتبنا وحتى هذا اليوم قررنا أن لا نساوم ولا نتهاون بل ان نواصل السير قدماً ونهتم بتنجيع طرق العمل واتباع كل ما هو جديد في مجال عملنا وتوفير أفضل الخدمات القانونية والدعم والتمثيل القضائي للمتوجهين الينا من المواطنين والمؤسسات".
وواصل المحامي زكي كمال حديثه قائلاً :" زادنا وعتادنا اليومي هو ايماننا اننا ادينا الواجب كما يجب وساهمنا في إحقاق الحق، وهذا سر نجاحنا جميعاً. همي كصاحب للمكتب والهم الأول لطاقم المحامين كان وما زال الاهتمام بكل متوجه وكل ملف بأقصى درجات المهنية والسرية والموضوعية. اختيارنا لسبع سنوات متواصلة في هذه المكانة هو فخر كبير لكنه في نفس الوقت مسؤولية كبيرة تلزمنا بمزيد من العطاء ".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق