اغلاق

مصرع شخص غرقا بعد قيامه بإنقاذ أم وأطفالها من حورة

علم موقع بانيت وصحيفة بانوراما من مصادر طبية " أنه تم تخليص 4 اشخاص، وهم : امرأة في الاربعينات من عمرها، فتاة عمرها 14 سنة، فتى عمره 10 سنوات


ميخائيل بن زيكري من سكان مدينة اشدود الذي لقي مصرعه غرقا خلال محاولة إنقاذ العائلة من حورة - صورة من العائلة

وطفلة عمرها 7 سنوات، بعد ان غرقوا في مجمع للمياه قرب شاطئ زيكيم في منطقة الجنوب ".
وقال المتحدث بلسان نجمة داود الحمراء " أنه يخشى ان هنالك غريق اضافي في مجمع المياه، حيث تجري أعمال بحث عنه، فيما تم نقل الأشخاص الاربعة الذين تم تخليصهم لمستشفى برزيلاي وهم بكامل وعيهم ".
وقال كايد ظاهر المتحدث بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي :" طواقم خاصة من الاطفاء والإنقاذ في منطقة اشدود تعمل على البحث عن مفقود داخل المياه بعد تخليص عدد من العالقين في المياه، وعلى ما يبدو لا يزال مفقودا فيها . الطواقم تستخدم قوارب خاصة ومعدات للغوص، علما ان الاطفاء والانقاذ قام قبل نحو 3 سنوات بتشكيل وحدة بحرية لمعالجة مثل هذه الحوادث " .
وأفاد الناطق بلسان الشرطة في بيان له :" تلقت الشرطة بلاغا عن اختفاء شاب في بحيرة قرب زيكيم، وذلك بعد ان تم تخليص عدة أشخاص من الماء وبقي مفقود واحد ".
وافادت الشرطة "انه بعد تلقي البلاغ وصلت قوات من الشرطة الى المكان وباشرت البحث عن المفقود بالاشتراك مع قوات الإنقاذ " .


اعلان وفاة الشخص المفقود
وجاءنا لاحقا أن طواقم الإنقاذ وفرق الغواصين تمكنت من تخليص الشخص المفقود ، فيما أعلنت الطواقم الطبية وفاته بعد فشل محاولات انعاشه .

الغريق أنقذ سيدة وأطفالها من حورة ثم غرق
وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما لاحقا أن الشخص الذي توفي غرقا بعد أن كان مفقودا لعدة ساعات داخل مجمع المياه ، كان قد قام بتخليص سيدة وأطفالها وهم عرب من قرية حورة في النقب ، ومن ثم تعرض للغرق بعد انقاذ السيدة وأطفالها . ويدور الحديث عن شاب يهودي من مدينة أشدود جنوبي البلاد .

ضحية الغرق هو
ميخائيل بن زيكري من أشدود
أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن الشخص الذي لقي مصرعه غرقا خلال محاولة إنقاذ العائلة من حورة، هو ميخائيل بن زيكري من سكان مدينة اشدود .


تصوير سلطة الاطفاء والانقاذ


تصوير مئير افيفي - نجمة داود الحمراء

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق