اغلاق

اجتماع طارئ في شفاعمرو: ‘الاعتداء يمسّ بسكان المدينة ‘

شارك قبل قليل اعضاء من بلدية شفاعمرو ولجنة الموظفين ورجال دين وغيرهم في اجتماع طارئ أقيم في بناية البلدية، وقد جاء الاجتماع بعد الاعتداء على مركبة
Loading the player...

ومنزل رئيس بلدية شفاعمرو بوابل من الرصاص الليلة الماضية .
هذا وقد استنكر المشاركون الاعتداء وطالبوا الشرطة "بالكشف عن الجناة والقبض عليهم وايقاف كل مظاهر الجريمة والعنف في المدينة"، وتقرر تنظيم وقفة احتجاجية امام بناية الشرطة في المدينة .

مجلس بلدية شفاعمرو يدين بشدة الاعتداء على بيت رئيس بلدية شفاعمرو
من جانبها ، أصدرت بلدية شفاعمرو بيان صحفيا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، جاء فيه :" التأم ظهر اليوم الأحد مجلس بلدية شفاعمرو في جلسة طارئة اثر الاعتداء الاجرامي الآثم الذي وقع بعد منتصف ليلة الأحد على بيت رئيس بلدية شفاعمرو السيّد عرسان ياسين، حيث تم إطلاق الرصاص من قبل جبناء على سيارة الرئيس وديوانه مما أحدث أضرارا في الممتلكات " .
وأكد البيان "أن هذا الاعتداء يعتبر اعتداء على جميع سكان شفاعمرو إطلاقا، وليس حصرا على شخص عرسان ياسين الذي يقوم بخدمة أهالي شفاعمرو والبلدية بكل تفان وإخلاص منقطع النظير.
يشار إلى أن المجلس البلدي لن يهدأ له بال حتى يتم القبض على هؤلاء الجبناء ومعاقبتهم أشد العقاب، وتحميل الشرطة مسؤوليتها الكاملة في منع تكرار مثل هذه الاحداث ، وان تعمل بكل الوسائل المتاحة من اجل القبض عليهم.
ومن هنا ندعو الى مشاركتنا ولجنة الموظفين في وقفتنا الاحتجاجية المستنكرة لهذا الحدث الجبان غدا الاثنين الساعة التاسعة صباحا امام مركز الشرطة في المدينة" .

رئيس البلدية: "
هؤلاء الزعران لن يستطيعوا تركيعي "
وكان رئيس البلدية عرسان ياسين قد أكد في حديثه لموقع بانيت صباح اليوم الأحد : هؤلاء الزعران لن يستطيعوا تركيعي، وعلى الشرطة العثور عليهم".
ووصف ياسين ما حدث قائلا :" كنت نائما في حدود الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليلة، حين استيقظت على صوت اطلاق نار كثيف. لم افكر يوما  ان يحدث اطلاق نار على مركبة رئيس بلدية شفاعمرو لأنه لا توجد مشاكل مع الناس تستدعي ذلك. هؤلاء الجراء الذين أطلقوا النار يجب ان يظهروا لنصل الى من هم اكبر منهم. انا تحدثت الى ضابط شرطة شفاعمرو والى قائد المنطقة وأوضحت لهما ذلك . من قام بهذه الفعلة يجب ان يُعتقل".

وأوضح ياسين لموقع بانيت : " نتحدث عن اكثر من 40 رصاصة.  على المركبة وحولها. وأيضا في الديوان حيث استقبل الناس.
لا اشك في شيء، لا يوجد أي اتجاه. لكن اقولها كان الفاعل من كان، لن يتمكنوا من تركيعي، لا اركع لغير الله".
 
" من يريد مني شيئا فليواجهني "
وقال ياسين انه يستمع الى الجميع ولا يفتعل الخلافات مع أحد ، مؤكدا :" من يريد مني شيئا فليواجهني. هذ العمل لن يجدي نفعا فأنا لا اركع لغير الله . مهم جدا ان تعثر الشرطة على الفاعلين وعندها سنعرف كيف نتصرف.  كيف يتجرأون على  الوصول الى بيت عرسان ياسين. أنا لن اقبل لإلا ان يظهروا ويتم ضبطهم، لنصل الى كبيرهم".

" لن اقبل بحارس شخصي وسأتابع عملي كالمعتاد "
وفي معرض حديثه، وردا على سؤال لموقع بانيت حول أمنه الشخصي، أكد ياسين : "لا احتاج الى حارس شخصي. عدد كبير من أهالي شفاعمرو زاروني بعد منتصف الليلة الماضية ودعموني. انا الحمد لله بصحة جيدة، اشكر كل من وقف ويقف الى جانبي. وأؤكد للجميع ان هذه الاعتداء لن يوقفني عن عملي وسأنفذ وأقوم بما يتوجب عليّ كرئيس لبلدية شفاعمرو".


صور من الجلسة الطارئة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق