اغلاق

الحياة تدّب في مطاعم حيفا وسط مخاوف من اعادة التقييدات

عادت الحياة لتدّب من جديد في المطاعم والمقاهي بمدينة حيفا ، بعد فترة اغلاق طويل وإن كانت لا تزال بعيدة عن فترة ما قبل الكورونا. ويأتي فتح المطاعم في ظل الامتثال
Loading the player...

للإجراءات الصحيّة التي تتعلق،  أساسا، بتدابير التطهير والتنظيف، وارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.
مراسل قناة هلا فتح الله مريح تجوّل بين اصحاب المطاعم في  " عروس البحر حيفا " وسألهم عن اوضاعها واحوالها في هذه الايام ، وذلك قبل ان تقوم الحكومة بإعادة النظر بمسألة فتحها ، ودراسة امكانية تشديد التقييدات على عمل جميع المطاعم والمقاهي في البلاد ، في ظل الارتفاع الحاد بعدد المصابين بالفيروس.

"منيو لمرة واحدة"
فادي نجار ، صاحب مطعم دوزان قال لقناة هلا :" الحمد لله انه تم تخفيف القيود وإن كانت لم تُزل كليا. نحن ننفذ تعليمات وزرا الصحة ونتقيد بالتقييدات التي فرضتها. النادلون والنادلات يضعون كمامة على الوجه، يوجد لائحة طعام (منيو) تستخدم مرة واحدة، نعقم بشكل دائم ونقيس حرارة زوار المطعم. الاقبال كان في البداية ممتاز جدا، ونأمل ان تُزال القيود بشكل كلي . اعتقد ان الفترة الماضية كانت درسا للجميع بأنه لا قوي في الدنيا وان ربنا اقوى من أي شيء. فترة شل العالم لدة 3 اشهر وأكثر هي فترة لنجلس مع انفسنا ونراجعها اذا ما كنا نتعامل مع الناس بشكل صحيح ام لا. والحمد لله تجاوزت الاختبار بيني وبين نفسي ومع ربي  وزبائني... وخلال فترة شهر رمضان المبارك ابقينا دوزان مفتوحا للطلبيات وبقينا على تواصل مع الزبائن..".
وقال نجار فيما قال :" نطبق التعليمات بروح رياضية وان كانت صعبة نوعا ما. نمزح ونضحك مع الزبائن ونهتم بهم. الصحة هي اهم شيء، لذلك نهتم بالحفاظ على زبائننا. علينا اعتياد الامر فربما نعيش معه فترة طويلة".

"اشتقنا للزبائن"
بدروها، قالت ربى نجار، نادلة في مطعم دوزان في حيفا  لقناة هلا : " صحيح العمل اخف (مقارنة بفترة ما قبل الكورونا – المحرر) ، لكن الناس نفس الناس، الزبائن الذين نحبهم والأجواء نفس الأجواء بعد فترة انقطاع واشتياق للعمل وللزبائن وللطاقات الجميلة. وفي الفترة الماضية قدّرنا قيمة العمل أكثر وكم نحن متعلقون بهذا المحل وكم يعني لنا".
عن الاقبال قالت : " الأمر متعلق عن اية أيام نتحدث لذلك لا استطيع ان اعطي إجابة قاطعة. لكن بالتأكيد هنالك من الناس من لا زالوا يتخوفون من الخروج من بيوتهم.  لكن أيضا يوجد اشخاص كسروا هذا القيد، وبالطبع يحافظون على التعليمات  وكذلك نحن نحافظ على التعليمات. أقول للناس تعالوا ، لا شيء يدعو للقلق وقد اشتقنا لكم ولنخدمكم..."

احذروا لكن لا تخافوا
من جانبه، قال علاء اسعد – صاحب مطعم شترودل  : " صحيح انه تمت إزالة القيود بشكل كبير، لكن نحن مستمرون في اخذ حذرنا بشكل كبير من جميع النواحي، من نظافة وتعليمات وزارة الصحة، التباعد بين الطاولات، قياس درجات الحرارة ، النظافة وغيرها، لكن يبقى هنالك تخوف في كل مكان، وإن كنت اعتقد ان التخوفات اقل في المطاعم لأن كل مطعم اليوم في حيفا يحب مصلحته ويعمل ما تطلبه وزارة الصحة واكثر للحفاظ على نفسه وزبائنه.
الناس بشكل عام لا يزال لديهم تخوفات ، خاصة مع عودة الكورونا للارتفاع بما في ذلك في حيفا. يوجد عمل لكن بالتأكيد ليس مثلما كان عليه الوضع قبل الكورونا، ولا ننسى اننا في الصيف..".
واردف اسعد في رده على سؤال لقناة هلا حول مقارنة هذه الفترة بسبعة اشهر الى الخلف : "الوضع اكيد اليوم اقل بدرجات مما كان عليه.  بالعادة كان ليكون المطعم مزدحما. حتى اهل البلد يخرجون اقل".
وقال في رسالة الى الناس :" اهلا وسهلا بكم في شترودل، محلكم وبيتكم. نحن نحافظ على كل ما  تطلبه وزارة الصحة وأكثر، حتى انني اصطحب اولادي، فلال شيء يدعو للخوف".

الناس يطلبون او يأخذون الشوارما الى البيت
نزرا صباح – صاحب محل شوارما صباح قال لقناة هلا :" الوضع لم يعد الى ما كان عليه قبل الكورونا. هنالك اشخاص يأتون وآخرون يتخوفون من القدوم والجلوس في المطعم. والغالبية تفضل عدم البقاء وانما اخذ الطعام معها الى البيت او  طلب ارساليات الى البيت . في المنطقة حولنا توجد إصابات بالكورونا، ونشعر ان الناس تقبل بشكل اقل ، والحياة بالتأكيد ليس عادية".
 حول الالتزام بالتعليمات في المنطقة قال صباح : "اجمالا نحن في منطقة وادي النسناس، المنطقة العربية في غالبيتها، أرى ان المصالح من حولي تلتزم بالتعليمات، حماية لصحتنا وصحة الزبون. الأفضل ان يلتزم الجميع بوضع الكمامة والحفاظ على النظافة وغيرها فهذه أمور أساسية ونسأل الله ان يبعد الكورونا عنا جميعا" .

تخوفات من الاغلاق
أما أبو إبراهيم ، صاحب محل كنافة في حيفا فقال: "الاقبال ضعيف جدا في فترة الكورونا حتى بعد العودة للعمل. كان الله بعون الناس وأصحاب المصالح. حتى في ساعات الليل الاقبال خف جدا. الناس يطلبون الكنافة لكن لا زالوا يخافون من الكورونا وانا أقول لهم تعالوا لأكل الكنافة فهي بانتظاركم".
وقال فيما قال :" لدينا كأصحاب محلات تخوفات من فرض اغلاق  جديد".



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق