اغلاق

افسحوا الطريق لأول سائقة سيارة اسعاف في الطيبة : ‘ لا شعور يضاهي انقاذ حياة انسان ‘

حصلت حنان زبارقة وهي أم لخمسة أولاد والبالغة من العمر سبعة وثلاثين عاما، من مدينة الطيبة، في الأيام الأخيرة، على رخصة سياقة سيارة اسعاف ... وقد حصلت زبارقة
Loading the player...

على هذه الرخصة بعد اجتياز دورة تأهيل طبية واستوفت متطلبات وزارة المواصلات .... للحديث عن هذا الموضوع ، استضافت قناة هلا  المضمدة وسائقة سيارة الاسعاف حنان زبارقة ..

وقالت زبارقة في مطلع حديثها لقناة هلا حول فكرة الحصول على رخصة سياقة سيارة اسعاف : " زوجي مسؤول عن المتطوعين في ‘نجمة داوود الحمراء‘ في الطيبة ، وهو مضمد مؤهل وسائق سيارة اسعاف. يعمل مع نجمة داوود منذ 12 عاما. وقد قرر إقامة دورة اسعاف في الطيبة. اقترح ذلك على احمد البحري ضابط الامن في البلدية ورئيس البلدية شعاع مصاروة منصور. الدورة اقيمت في شهر اغطس/اب الماضي. زوجني نصحني ان انضم وأجرب. كان يتطوع دائما في نجمة داوود الحمراء فرغبت في اكتشاف سر هذا الحب للتطوع  لديه وعلى ماذا هو مبني.  وفعلا شعرت كم هو جميل ان تنقذ شخصا معينا، في العائلة، في الحارة، في البلد او أي مكان خارج البلد".

"كل الاحترام"
حول مدى صعوبة تجاوز اختبار الحصول على رخصة سيارة اسعاف قالت زبارقة لقناة هلا : " الأمر ليس صعبا لمن يريد ذلك بالفعل. هنالك امتحانات تُجرى خلال الدورة. من يجتاز الاختبار الأول ينتقل الى المرحلة الثانية ودواليك. هناك امتحانات في الطيبة وامتحانات نهائية خضعنا لها في بيتح تكفا".
وتحدثت زبارقة لقناة هلا عن شعورها لحظة معرفتها بالحصول على رخصة سيارة اسعاف : "  بعد الاختبار النهائي طلبوا منا الانتظار لنحو ربع ساعة من أجل الحصول على النتيجة. خلال الامتحان العملي على سيارة الإسعاف والذي اجريته في اللد، قالت لي الممتحنة كل الاحترام".
 وقالت فيما قالت ان سيارة إسعاف تسرع فقط عند تلقي بلاغ من المركز، على ان يتم الحفاظ على امن وأمان طاقم الإسعاف في المركبة.

"لا اسعى للأمر كمصدر رزق"
وردت زبارقة على سؤال لقناة هلا بشأن كونها ام لخمسة أولاد وكيف لذلك ان يؤثر على عملها :" انا لا اسعى الى الأمر كعمل ومصدر رزق. انا  مرشدة لطلاب صفوف العاشر في الإسعافات الأولية، ويتطلب الامر مني دائما ان اصل الى مركز نجمة داوود الحمراء وتقوم سيارة اسعاف بتوصيلي الى المدرسة التي يجب ان أتواجد فيها وبعد الانتهاء من الدرس اتصل لتأتي سيارة وتعيدني مجددا. الآن الرخصة تسهّل عليّ كثيرا".

حالة استغراب
وقالت زبارقة في معرض حديثها انه حسب معلوماتها هي اول سائقة سيارة اسعاف في مدينة الطيبة.
 واضافت: " في البداية استغربت العائلة كيف لي كعربية وبدوية ومحجبة ان ادخل هذا المجال، وبعد لك تقبلوا الامر واخبروني انها خطوة جميلة. كذلك صديقاتي لهن دور في الموضوع".
وقالت :" اشجع الكثيرات على الالتحاق في هذا المجال وقد توجهت صبايا الى زوجي وعبّرن عن رغبتهن بالالتحاق بدورة الإسعاف".

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق