اغلاق

تحويل شابين من طوبا الزنغرية متهميْن بقتل صقر محمد اسماعيل الهيب للحبس المنزلي

أصدرت المحكمة المركزيّة في الناصرة، أمس الاثنين، قرارا بتحويل شابين من طوبا الزنغرية من السجن الفعلي الى الحبس المنزلي ، حيث قدمت قبل فترة بحقهما لوائح اتهام
تحويل شابين من طوبا الزنغرية متهميْن بقتل صقر محمد اسماعيل الهيب للحبس المنزلي ، تصوير ديان يفتح
Loading the player...

بقتل الشاب صقر محمد اسماعيل العبد الله الهيب من سكان القرية، وذلك عن طريق التسبّب بحادث طرق وقع في منطقة الحولة - الجليل الأعلى .
وقرّرت المحكمة تحويلهما  للحبس المنزلي بشروط مقيّدة .
ويرافع عن المتهمين 
المحامي دافيد يفتاح والمحامي ماؤور سيقب .
وعن ذلك قال المحامي دافيد يفتاح الذي يترافع عن الشابين : " أنا سعيد جدّا لأن المحكمة المركزية أخذت بادعاءاتنا  وقبلتها . الحديث عن شابين بدون أي سوابق جنائيّة اللذين توجها في الصباح الى عملهما في تقليم الأشجار في احد الكيبوتسات في الشمال، وأثناء تواجدهما في عملهما وصل ملثمان يركبان دراجة نارية الى مكان تواجدهما وأطلقا باتجاههما 12 رصاصة، فقام المشتبهان اللذان أمثلهما في المحكمة باللحاق براكبي الدراجة واصابا أحدهما بعد أن حاول حسب ادعائهما اطلاق النار مرة ثانية باتجاههما " .
وأضاف : " انا أعتقد بأنه ليس هناك مكان لاتهامهما بالقتل وأنا سعيد بانه تم اطلاق سراحهما ، وأؤمن بأنّه وعن قريب سيتم الإعلان عن براءتهما من التهم المنسوبة لهما " .
وكانت الشرطة قد أصدرت بيانا حول الحادثة يوم وقوعها ، جاء فيه :" تلقى مركز الشرطة 100 بلاغا حول سماع دوي اطلاق نار في منطقة الكروم بالقرب من بلدة ايليت هشاحار. مع تقدم افراد الشرطة الى المكان تم تلقي بلاغ اخر حول مشتبهين لاذوا بالفرار من المكان مستقلين دراجة نارية ولاحقا تم الابلاغ عن حادث طرق لاحد راكبي الدراجة الذين فروا من المكان واصابته بحالة حرجة (وفق مصادر طبي)، حيث تم نقله الى المركز الطبي رمبام بواسطة مروحية لتلقي العلاج.
قوات كبيرة من الشرطة سارعت الى المكان وقامت برصد مكان الحادث على مدخل بلدة يسود همعلا وشرعت القوات بعمليات مسح وتمشيط في منطقة الكروم لتحديد مكان اطلاق النار.
هذا وبعد مطاردة على الاقدام، نجح افراد الشرطة بالقاء القبض على احد راكبي الدراجة النارية 20 عاما بشبهة ضلوعه في حادث اطلاق النار" .
وأضاف البيان :" خلال عمليات التمشيط ضبطت الشرطة اسلحة غير قانونية، التحقيق مستمر وقوات الشرطة تتابع عمليات التمشيط وجمع الادلة والبينات . هذا ومن المتوقع اجراء توقيف مشتبهين اخرين.
وتبين من التحقيق الاولي ان الخلفية للحادث هي نزاع بين مواطنين من طوبا زنغرية والذين وصلوا الى المكان وقام احد الطرفين باطلاق النار.
تواصل شرطة اسرائيل نشاطها للحد من اعمال العنف واستخدام الاسلحة حتى في ضل الجهود التي تقوم بها الشرطة لمنع انتشار وباء الكورونا، افراد الشرطة مجهزين ومستعدين لرد فعل سريع لكل الاحداث الاجرامية" .
وفي وقت لاحق أصدرت الشرطة بيانا آخر حول الحادثة وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، جاء فيه : " ان الشرطة تلقت في يوم الحادثة بلاغا عن حادث اطلاق نار في منطقة الأراضي الزراعية التابعة لكيبوتس اييلت هشاحر، وبينما كان رجال الشرطة في طريقهم الى المكان تلقوا بلاغا عن ان راكبي دراجة نارية هربوا من المكان، ومن ثم تم الابلاغ عن حادث طرق اصيب فيه احدهم بجراح خطيرة وتم نقله بجراح بالغة الخطورة بمروحية الى المستشفى. قوات اضافية من الشرطة هرعت الى مكان الحادثة في مدخل يسود همعلاه، وشرعت بالتحقيقات واعمال البحث عن راكب الدراجة النارية الثاني المشتبه باطلاق النار وتم اعتقاله بعد مطاردة على الاقدام ، وفي مكان الحادثة تم ضبط مسدسين من نوع " غلوك " و" برتا "، ودراجتين ناريتين تم تشويش لوحاتهما ، كما جمع رجال الشرطة شهادات من عدد من الاشخاص في منطقة الاراضي الزراعية واعتقلوا سائق " تندر " وشخص آخر اللذين وصلا الى المكان عند وصول رجال الشرطة ".

" جمع الادلة "
واسترسل الناطق بلسان الشرطة يقول :" محققو الوحدة المركزية التابعة للواء الشمال استلموا التحقيق في الملابسات، وتمكنوا من جمع الادلة التالية : المرحوم والمتهم الذي ركب معه على دراة نارية ، وكلاهما في العشرينات من عمرهما من سكان قرية طوبا، وينتميان لمجموعة داعمة لرئيس المجلس السابق، قررا الاعتداء على ابناء عائلة لهم علاقة برئيس المجلس الجديد المنتخب والذين يعملون في تقليم الاشجار قرب كيبوتس اييلت هشاحر، وقد وصل المتهم والمرحوم يوم الخميس الموافق 26.3.2020 صباحا الى منطقة الاراضي الزراعي وهما يستقلان دراجات نارية تم تشويش لوحاتهما، علما ان الفقيد لم تكن بحوزته رخصة سياقة وكان بحوزتهما مسدسين ، وقد توقفا على بعد حوالي 100 متر من ابناء العائلة الاخرى ، واطلقا النار تجاههما بهدف اصابتهم، وهربا من المكان على متن الدراجتين الناريتيني ".

" الفقيد سقط عن الدراجة "
وتابع المتحدث بلسان الشرطة:" احد العاملين اتصل للشرطة وقد قام ابنه وصديق له بركوب " تندر " وطاردا راكبي الدراجتين الناريتين، وفي مرحلة ما وصلا الى الدراجة النارية التي استقلها الفقيد واصدما به من الخلف وجروه لمسافة 120 مترا، وبسبب مطب في الشارع، سقط الفقيد عن الدراجة النارية، وعندها هرب المتهمان من المكان،وسائق الدراجة النارية الاخرى ، أخذ المسدسن من المكات وقام يتخبئتهما في مكان قريب، وقام برمي الخوذة في النفايات، وقد تم اعتقال المتهمين الثلاثة وتمديد اعتقالهما من حين الى آخر، واليوم ومع انتهاء التحقيق تم تقديم لائحة الاتهام ضدهم مع طلب ابقائهم رهن الاعتقال ".
وخلص المتحدث بلسان الشرطة يقول :" تنسب لائحة الاتهام للمتهمين بالاصطدام بالدراجة النارية للفقيد تهم القتل وتعريض حياة الاخرين للخطر وترك مصاب ينزف، بينما تنسب لائحة الاتهام للمتهم الثالث منهم حيازة السلاح، والتشويش على مجريات القضاء والقيادة بدون رخصة ".


صورة من صديق العائلة


المحامي دافيد يفتاح ، صورة من الفيديو - تصوير ديان يفتح

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق