اغلاق

استياء عارم في اوساط اصحاب قاعات الافراح : ‘ الخسائر حَدّث ولا حرج ‘

قررت الحكومة اعادة اغلاق قاعات الافراح ، بعد مضي وقت قصير من فتحها ، في ظل تفشي وباء الكورونا . وأعرب اصحاب القاعات عن استيائهم الشديد من القرار وتبعاته على
Loading the player...

العاملين في القطاع وعلى اصحاب وأهل العرس .
وقال محمود حسين كنعان صاحب قاعة ملاهي التوت في طمرة ، لقناة الوسط العربي – قناة هلا :" خسارتنا ليست مادية فقط بل نفسية لصاحب القاعة ولصاحب العرس ، ومنذ بداية الموسم حصلت تخبطات كثيرة ، والناس لا يفهمون الأمور والتقييدات جيدا ، ولهذا السبب اتصلت بالزبائن وقمت بتأجيل الأعراس منذ شهر 4  " .

" لا اريد أن تتحول قاعتي الى بؤرة للكورونا في طمرة "
وأضاف محمود حسين كنعان قائلا لقناة هلا :" لم أفتح القاعة في الوقت الحالي لعدة أسباب ، وسأنتظر الى ما بعد عيد الأضحى ، حتى يكون هناك قرار ثابت ومعروف ، هكذا يكون الوضع أفضل لي ولأهل العريس . الأعراس لدينا تكون كبيرة وليست كزيارة لمطعم ، فهي تحتاج الى وقت وجهد كبيريْن فان يأتي قرار قبل الفرح بيوم أو يومين باغلاق فوري فهو لا يجوز ولا يناسب أهل العرس وأصحاب القاعة . وأنا شخصيا لم أفتح القاعة لأنني لا اريد أن تتحول قاعتي الى بؤرة للكورونا في طمرة . أعراسنا اليوم تضم 1500 و 2000 مواطن فلو لا سمح الله تواجد شخص مصاب في الفرح فان كل من تواجد في الفرح سيدخل الى الحجر الصحي ، ما سيؤدي الى اغلاق البلد ، ولهذا السبب قررت عدم فتح القاعة حتى عيد الأضحى المبارك " .

" الناس لا تريد الذهاب الى الأعراس "
وأردف محمود حسين كنعان بالقول لقناة هلا :" اجتمعنا مع الشرطة الجماهيرية أمس وأخبرونا بأنه مسموح إقامة الأفراح بمشاركة 50 شخصا في الداخل و 50 في الخارج ، وبعد ساعتين أعلن نتنياهو عن اغلاق قاعات الافراح بشكل تام وسريع . وأنا اناشد أصحاب الأعراس أن يجروا أعراسهم بشكل مصغر في البيوت أو أن ينتظروا حتى تتضح الأمور جيدا ، لأن الأهم ألا ننقل العدوى بين اهل البلد  . قبل فترة حدثني شخص أنه كلما يأتيه دعوة لفرح ،  الى البيت أشعر أن الدعوة  تطالبني  بالحجر 14 يوما ، الناس الان لا تريد الذهاب الى الأعراس " .

" الخسائر حدث ولا حرج "
وعن الخسائر التي تكبدها أصحاب قاعات الافراح ، أوضح محمود حسين كنعان قائلا  لقناة هلا :" الخسائر حدث ولا حرج ، وهي تتفاوت بين شخص واخر ، فأنا مثلا منذ شهر 10 وحتى الان بدون عمل وبدون أعراس في القاعة ، ولا يوجد لي دخل الان ، ولا أعرف ان كنت سأغير عملي أو لا ، حتى الان الأمور ليست واضحة لي " .
وتابع بالقول :" أوجه رسالة للمحتفلين بالأعراس ، تفاديا لأية أشياء قد تحدث معنا أن يقيموا أعراسهم في البيت بشكل عائلي أو أن يؤجلوا الأعراس الى وقت لاحق ، ثانيا على أصحاب قاعات الافراح أن يشرحوا التعليمات لاصحاب الأعراس جيدا " .

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق