اغلاق

المحامي نديم مصري: ‘خطة السنة الدراسية القادمة تحتاج لأكثر من شهرين لتكون جاهزة ‘

قرّر وزير التّربية والتعليم يوآب جالانت افتتاح السنة الدراسيّة القادمة في الأَوّل من أيلول؛ حيث تستعدّ الوزارة لاستقبال العام الدراسي الجديد في ظلّ أَزْمة الكورونا.
Loading the player...

وقد صادق الوزير على ثلاثة مساقات لتفعيل جهاز التربية والتعليم في ظل انتشار الفيروس، وفقًا لأحداث ممكنة في ظلّ تفشي الوباء.
وأوضحت الوزارة بانه سيتم إعداد رياض الأطفال والمدارس الابتدائية للتعلّم في مجموعات صغيرة وموسّعة، كما سيتعلّم تلاميذ المدارس الإعداديّة والثانويّة من خلال التعلّم الرقميّ.

" هل هناك تخصيص ميزانيات لاعداد المدارس وتجهيزها لتنفيذ هذه المسارات ؟ "
وفي هذا السياق ، صرح المحامي نديم مصري الناطق بلسان اللجنة القطرية للجان اولياء امور الطلاب العرب لقناة الوسط العربي – قناة هلا :" ليس من جديد في الخطة ، المسارات أو المقترحات التي وضعها الوزير في الأيام الأخيرة كنا قد طرحناها كلجنة قطرية سابقا ، ولكن المشكلة ليست في المقترحات والمسارات ، هل هناك تجهيز ؟ هل هناك تخصيص ميزانيات لاعداد المدارس وتجهيزها لتنفيذ هذه المسارات ؟ ، فمثلا في حال تم الاغلاق التام هناك مسار للتعلم عن بعد ، هل هذا الامر متوفر عند الكل ؟ في الموجة الأولى من الكورونا كان فشل كبير لعملية التعليم عن بعد ، واليوم هم يعترفون الفشل ويقولون نريد أن نستخلص العبر من الموجة الأولى . في حال تم الاغلاق هل هذا المسار جاهز ؟ طبعا لا . أمر اخر مهم وهو أنه لا يوجد برامج تعليمية منهجية مخصصة للتعليم عن بعد " .

" لا توجد جهوزية للتعليم عن بعد "
وحول امكانية تنفيذ خطة الوزارة في الوسط العربي ، أوضح المحامي نديم مصري لقناة هلا :" عندنا مشكلة في الوسط العربي بشكل عام ، واخواننا في القرى غير المعترف بها عندهم مشكلة أكبر من باقي البلدان ، فلا يوجد بنية تحتية فيها لتنفيذ الخطة . لذلك طلبنا من الوزارة تزويد كل الطلاب بالحواسيب ، تهيئة التقنيات وبناء برامج تعليمية منهجية عن طريق التعليم عن بعد واعداد معلمين وكوادر تعليمية للتعليم عن بعد . وحتى في المسار الثاني الذي يقوم على الدمج بين التعليم عن بعد والتعليم المباشر ، فاننا نعود الى عدم الجاهزية للتعليم عن بعد " .

" من الصعب تجهيز الخطة خلال شهرين "
ومضى المحامي نديم مصري بالقول لقناة هلا :" احدى المداولات بيننا وبين الوزارة كانت تتعلق بسد الفجوة التي تركتها موجة الكورونا الأولى ، وقد كانت ميزانيات لم تصرف وطالبنا بتخصيص هذه الميزانيات للسنة المقبلة لزيادة ساعات التعليم حتى يتم تغطية الفجوة التي تركتها الموجة الأولى . مقترحات الوزارة كلنا نعرفها ولكن هل يتم تجهيزها من اليوم ؟ حتى لا نصل شهر 9 ويقولون أننا فوجئنا . الوقت يداهمنا ومن الصعب تجهيز الخطة خلال شهرين " .

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه .

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق