اغلاق

البحار النصراوي مفيد دحدل يحوّل بيته الى متحف

استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من مدينة نوف هجليل، البحار النصراوي مفيد دحدل، الذي حوّل بيته الى متحف يزخر بمختلف القطع البحرية التي جمعها،
Loading the player...

على مدار سنوات طويلة خلال صولاته وجولاته في اعماق البحار والمحيطات ..
وقال مفيد دحدل في مستهل حديثه مع قناة هلا :" أنا بدأت في اواخر سنة 1975 العمل في البحر، وبقيت في شركة " تسيم " وهو شركة بواخر بحرية تقوم بنقل " الكونترينات" نحو 22 عاما ونصف العام، ثم انتقلت للعمل في شركة أخرى التي تقوم باستخراج النفط والغاز من البحر".

" عواصف في عرض البحر "
وتابع دحدل يقول :"  مررت بالكثير من التجارب خلال عملي.. واجهنا عواصف عاتية، حيث كانت أحيانا تسقط " الكونتيرنات " في البحر، وكان الثلج يغطي الحمولة في منطقة الاسكا ، وفي اليابان كانوا يقومون بتكسير الجليد من اجل اخراج الحمولة".
وعن أجمل الاماكن التي زارها خلال عمله، قال دحدل:" كلما كنا نزور مكانا جديدا كنا نحبه أكثر من سابقه... اليابان جميلة، وكذلك جنوب افريقيا وهونج كونج والبرازيل".

" مناظر من شتى أرجاء العالم "
وعن بيته الذي يزخر بالقطع الاثرية، قال دحدل:" لا يوجد بحار لديه ما لدي. من يزورني يلتقط الصور لمتحفي، حيث ان لدي قطعا ممنوع أن يلمسها أحد وانا اقوم بتنظيفها. هذه المناظر التذكارية جلبتها من شتى أرجاء العالم.. تجدون لدي مجسمات لحواي 28 باخرة وتماثيل وصور وهواتف قديمة جدا... أول قطعة احتفظت بها كانت من البرازيل، كما لدي تمساح صغير مُحنط وسمكة مُحنطة ".


لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق