اغلاق

وزارة حماية البيئة:‘ندعم مشاريع توفير الدراجات الهوائية‘

دعمت الوزارة لحماية البيئة في اسرائيل، إقامة مواقف الدراجات الهوائية ومواقف تأجير الدراجات الهوائية، ومرافق شحن الدراجات الكهربائية،


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-Pavel1964

 وإنشاء أنظمة لمراكز العمل ومناطق الهواء النظيف في بعض المدن بما أمكن من التخلي عن السفر في مئات من السيارات الخاصّة .
إنّ الاستعمال يوميًّا للسيارة الخاصّة يزيد من انبعاث الملوثات إلى الهواء التي من ناحيتها تعرض صحتنا للخطر. فالدعم لزيادة المركبات الكهربائية وتسهيل النتقل للتشر بالوسائل بدون المحركات من شأنه تخفيض عدد الشيارات في الشوارع من ناحية وتخفيض تلويث الهواء من ناحية أخرى. فتواصل الوزارة لحماية البيئة العمل بمختلف الوسائل للحدّ من تلويث الهواء من حركة السير وتشجيع استخدام السيارات الكهربائية بما يؤدي إلى تحسين جودة حياة السكان.

دعم السلطات المحلية
اختتمت الوزارة لحماية البيئة هذه المرحلة من برنامج الدعم للسلطات المحلية لتخفيض السفر بالسيارة الخاصّة وذلك بمبلغ أكثر من 20 مليون شيكل تم منحها بناءً على مشاريع الدعم للسلطات المحلية التي نشرتها الوزارة لحماية البيئة في السنوات 2014، 2015، 2017. تمّ تخصيص الميزانية بناءً على قرار الحكومة بشأن الخطة الوطنية لمنع تلويث الهواء والتقليل منه في إسرائيل وضمن سياسة تخفيض تلويث الهواء الناجم عن السفر اليومي إلى مكان العمل.

السفر بالسيارة الخاصّة يلوث الهواء
تشير معطيات المكتب الرئيسي للإحصاء إلى أنّ السفر اليومي لمسافة 17 كيلومتر إلى العمل وإيابا يبعث إلى الهواء حوالي 3.7 غرام من أكاسيد النيتروجين وحوالي 4.5 كيلوغرام ثاني أكسيد الكربون.
فتواصل الوزارة لحماية البيئة في نشاطها للتخفيض قدر الإمكان للسفر اليومي السيارة الخاصّة الذي يزيد من تلوث الهواء.

المشاريع المدعومة
حوّلت الوزارة لحماية البيئة ميزانية الدعم إلى 19 سلطة محلّيّة التي أجرت 28 مشروعا لتخفيض السفر اليومي في السّيارة الخاصّة. أدار المشروع كل من أمير زلتسبرغ  ودقلا بن يعقوب في جناح المواصلات في الوزارة لحماية البيئة.
يشمل التقرير المرفق أدناه (بالعبرية) المشاريع التي سمحت بالتخلي عن مئات الرحلات اليومية بالسّيارة الخاصّة.

مواقف للدراجات الهوائية
إقامة 8 آلاف مواقف للدراجات في 10 سلطات محلية بدعم شامل من 2.5 مليون شيكل.
منها 1548 مواقف في بير السبع، 1200 مواقف في نس تصيونا.
تشير الأبحاث العلمية في أرجاء العالم إلى أن المنشآت للدراجات المجانيات بالقرب من مراكز المواصلات الرئيسية تزيد بنسبة 11% من عدد مستخدمي الدراجات.

مواقف لتأجير الدراجات
27 موقعا للدراجات بالتأجير في 4 سلطات محلية: رمات غان، غفعاتاييم، تل أبيب، بني براك وذلك بالدعم المالي الشامل من 3 ملايين شيكل.
يجري حاليًّا مشروعان لتأجير الدراجات بدون المواقف الثابتة.
تأجير الدراجات هو من الحلول المكملة لمن يصل إلى المدينة من خارجها بالمواصلات العامّة من ناحية والحل للسفر داخل المدينة للمسافة القصيرة.

المنشآت لشحن الدراجات الكهربائية
يجري حاليًّا في بلدة كريات يام مشروع تركيب المقابس لإعادة شحن الدراجات الكهربائية بالقرب من مواقف الدراجات وذلك بدعم 700 ألف شيكل.
قد يشجع هذا المشروع السفر بالدراجات الكهربائية لمسافة أطول من مسافات السفر بالدراجات الهوائية بما قد يكون البديل للسفر بالسيارة لمسافة عشرات الكيلومترات.

نظام النقل من الأحياء السكنية إلى مراكز العمل
بدعم حوالي 5.5 مليون شيكل تمّت إدارة 8 مشاريع ماكوكية بلغ حجم الإشغال فيها 90%.
تعمل هذه السفريات ساعات الصباح وساعات بعد الظهر بين الأحياء السكنية ومراكز المواصلات العامّة وبين مراكز العمل والشغل، ذهابًا وإيابّا.
أدى المشروع في بات يام وفي القدس إلى المحادثات بين السلطة المحلية وبين وزارة المواصلات بشأن فتح خطوط المواصلات العأمّة الدائم في نفس مسار السفر بما يمنح الخدمة للناس بعد الإنهاء من المشروع لغاية استمرار النخفيض بالسيارة الخاصّة.

منطقة الهواء النظيف
الدعم بمبلغ 2 مليون شيكل للمرحلة الأولى من التخطيط لقانون البلدية والمصادقة عليه لتحديد منطقة الهواء النظيف في حيفا وفي القدس.
بموجب قرار الحكومة تمّ تخصيص 20 مليون شيكل للإعلان عن منطقة الهواء النظيف ممنوعة الدخول على مركبات الديزل الملوثة للهواء.
في حيفا تجري منطقة الهواء النظيف بطريقة كاملة بينما في القدس بدأ المشروع في كانون الثاني 2020 وقد يكتمل في الأشهر القريبة.
لقد أثبت الإعلان عن منطقة الهواء النظيف أنّ جودة الهواء تحسنت كما تحسنت نوعية حياة سكان المدينة بالإضافة إلى تقوية المركز البلدي.
تنوي الوزارة لحماية البيئة الاستمرار بدعم مشاريع الإعلان عن منطقة الهواء النظيف في المدن وتدعو المدن الأخرى إلى الانضمام إلى هذا المشروع.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق